Saturday, March 30, 2013

...ليس الغريب...

10 comments

ليس الغريب غريب الشام واليمن .... إن الغريب غريب اللحد والكفن
إن الغريب له حق لغربته .... على المقيمين في الأوطان والسكن
لا تنهرنَّ غريبا حال غربته..... الدهر ينهره بالذل والمحن.
سفري بعيد وزادي لن يبلغني..... وقوتي ضعفت والموت يطلبني
ولي بقايا ذنوب لست أعلمها.... الله يعلمها في السر والعلن
ما أحلم الله عني حيث أمهلني.... وقد تماديت في ذنبي ويسترني
تمرُّ ساعات أيامي بلا ندم.... ولا بكاء ولا خوفٍ ولا حَزَنِ
أنا الذي أُغلق الأبواب مجتهداً ... على المعاصي وعين الله تنظرني
يا زلةً كُتبت في غفلة ذهبت... يا حسرةً بقيت في القلب تُحرقني
دعني أنوح على نفسي وأندبها.... وأقطع الدهر بالتذكير والحزَنِ
دع عنك عذلي يا من كان يعذلني... لو كنت تعلم ما بي كنت تعذرني
دعني أسحُّ دموعا لا انقطاع لها... فهل عسى عبرةٌ منها تُخلصني
كأنني بين جلِّ الأهل منطرحٌ .... على الفراش وأيديهم تُقلبني
وقد تجمَّع حولي مَن ينوح ومن.... يبكي عليَّ وينعاني ويندبني
وقد أتوا بطبيب كي يُعالجني.... ولم أرَ الطب هذا اليوم ينفعني
واشتد نزعي وصار الموت يجذبها.... من كل عِرقٍ بلا رفق ولا هونِ
واستخرج الروح مني في تغرغرها.... وصار ريقي مريرا حين غرغرني
وقام من كان حِبَّ الناس في عجَلٍ....... نحو المغسل يأتيني يُغسلني.
وقال يا قوم نبغي غاسلا حذِقا... حرا أديبا عارفا فطِنِ
فجاءني رجلٌ منهم فجرَّدني .... من الثياب وأعراني وأفردني
وأودعوني على الألواح منطرحا.... وصار فوقي خرير الماء ينظفني .
وأسكب الماء من فوقي وغسَّلني.. غَسلا ثلاثا ونادى القوم بالكفنِ
وألبسوني ثيابا لا كِمام لها.... وصار زادي حنوطي حين حنَّطني
وأخرجوني من الدنيا فوا أسفا... على رحيلي بلا زاد يُبلغني
وحمَّلوني على الأكتاف أربعةٌ ... من الرجال وخلفي منْ يشيعني
وقدَّموني إلى المحراب وانصرفوا ... خلف الإمام فصلى ثم ودعني.
صلوا عليَّ صلاةً لا ركوع لها... ولا سجود لعل الله يرحمني
وكشَّف الثوب عن وجهي لينظرني.... وأسبل الدمع من عينيه أغرقني
فقام مُحترما بالعزم مُشتملا... وصفف اللبْن من فوقي وفارقني
وقال هُلواعليه الترب واغتنموا .... حسن الثواب من الرحمن ذي المنن.
في ظلمة القبر لا أمٌ هناك ولا .... أبٌ شفيق ولا أخٌ يُؤنسني
وهالني صورةٌ في العين إذ نظرت...... من هول مطلع ما قد كان أدهشني
من منكر ونكير ما أقول لهم...... قد هالني أمرهم جدا فأفزعني.
وأقعدوني وجدوا في سؤالهمُ ... ما لي سواك إلهي منْ يُخلصني
فامنن عليَّ بعفوٍ منك يا أملي.... فإنني موثقٌ بالذنب مرتَهَنِ
تقاسم الأهل مالي بعدما انصرفوا...... وصار وزري على ظهري فأثقلني
واستبدلت زوجتي بعلا لها بدلي... وحكَّمته على الأموال والسكن
وصيَّرت ولدي عبدا ليخدمها.... وصار مالي لهم حلا بلا ثمنِ
فلا تغرنك الدنيا وزينتها..... وانظر إلى فعلها في الأهل والوطن
وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها.... هل راح منها بغير الحنظ والكفن
خذ القناعة من دنياك وارضَ بها.... لو لم يكن لك إلا راحة البدن
يا نفس كفي عن العصيان... واكتسبي فعلا جميلا لعل الله يرحمني
يانفسُ ويحكِ توبي واعملي حسنا... عسى تُجازين بعد الموت بالحسنِ
ثم الصلاة على المختار سيدنا ما .... وضأ البرق في شام وفي يمن
والحمد لله ممسينا ومصبحنا ... بالخير والعفو والإحسان والمنن

قصيدة لزين الدين العابدين علي بن الحسين


Sunday, March 24, 2013

..البعبـــــــع:الثانوية العامة...

0 comments


جدول امتحانات الصف الثالث الثانوي 2013



تسعى وزارة التربية والتعليم الى اعتماد جدول امتحانات الثانوية العامة 2013 نظام السنة الواحد لطلبة الصف الثالث الثانوي و جدول الثانوية العامة لـ راسبي المرحلة الثانية في شهر ابريل.
وقد عرض جدول الصف الثالث الثانوي 2013 على اتحاد الطلاب حتى يتم الاخذ بارائهم في وتعديله حسب احتياجات الطلاب.
ولكن من المؤكد ان
موعد امتحانات الثانوية العامة 2013

سوف يبدا يوم الثامن او العاشر من شهر يونيو (6) القادم.
وقد صرح رئيس عام امتحانات الثانوية العامة و رئيس قطاع التعليم العام ان جدول الصف الثالث الثانوي 2013 لن يعلن بشكل رسمي حاليا الا بعد الاتفاق على شكله النهائي ، وبعد معرفة جدول مواعيد انتخابات مجلس النواب لان تقرر ان تكون جميع ايام الانتخابات عطلة للطلبة لذا سوف تنتظر ما ستقرره الحكومة الحالية بشأن الانتخابات.

لكن تم وضع تصور لـ
جدول امتحانات الثانوية العامة 2013
لشعبتي علمي و ادبي بحيث تبدأ في تأجيل الانتخابات يوم 8 يونيو وتنتهي بـ 29 يونيو
اما بحالة اجراء الانتخابات فيتوقع بدء الامتحانات يوم 10 يونيو على ان تنتهي بموعد اقصاه 6 يوليو 2013.
هذا وسنقوم باتاحة جدول امتحانات الثانوية العامة 2013 للشعبتين العلمي والادبي للتحميل عبر صفحات موقع مصريات فور اعتماده رسمياً.
كما يمكنكم متابعة اي اخبار متعلقة بنظام الثانوية العامة بما فيها جداول مواعيد امتحانات الصف الثالث الثانوي العام للشعبتين العلمي والادبي بالضغط على الرابط الاتي
بوابة الثانوية العامة
كتابة :ابتهال حسني

Saturday, March 23, 2013

..فى المشهد الأمريكى لنهاية العالم مصر الى أين؟.

0 comments
الملك حسين - و - جورج بوش الاب - و - معمر القذافى
في صيف عام‏2006‏ جمعتني صحبة طيبة في العاصمة البريطانية ـ لندن ـ ببعض قدامي الأصدقاء من جماعة الإخوان المسلمين من بينهم الدكتور عصام الحداد مساعد رئيس الجمهورية للشئون الخارجية والدكتور محمد أحمد إبراهيم والدكتور محمد عبدالغني حسنين أعضاء مكتب الإرشاد
وقلت لهم يومئذ بالحرف أن نظام مبارك قد انتهي عالميا واستنفد وأن الإتجاهات السياسية العالمية أو النظام العالمي الجديد يري أن مصر لابد أن تكون قوة عالمية في الشرق الأوسط مثلها مثل تركيا, وأن يحكمها الإخوان المسلمين فهم القوة الوحيدة المنظمة التي عنيت بتدريب وتثقيف كوادرها, وعنيت بالانتشار الشعبي, والوحيدة التي يمكن أن تحكم مصر وقلت تحديدا إنني أتصور أن رئيسا مثل المهندس خيرت الشاطر قد يكون رئيسا لمصر مقبولا من كافة الإتجاهات العالمية, وأن الأخ حسن مالك تحديدا وجه مقبول كرئيس للوزراء أو وزير للاقتصاد, لم يكن ذلك رجما بالغيب وإنما قراءة لما بين السطور في عدة مقالات غربية علي مدار أعوام.
ولم يلق حديثي قبولا لديهم علي الإجماع بل ربما أثار موجة من الضحك واتهمني الأصدقاء بإنني لم أزل علي العهد منذ الصبا أحلق في سماء الأحلام المستحيلة ولم أزل حتي الآن علي رأيي, ولم يزالوا هم أيضا علي رأيهم رغم تحقق جزء كبير مما قلته في ذلك الوقت, إلا أنهم يؤمنون بأن أمريكا علي رأس النظام العالمي تنصب لهم فخا لإفشالهم, وأراهم مخطئين فأمريكا تظن أنها تصنع يوم القيامة, ووجود الإخوان أو مثلهم علي رأس الحكم في مصر هو أحد العناصر الرئيسية لهذا التصور التوراتي, وما زلت أري أن مصر بمساعدة عالمية شبه حتمية سوف تنمو, وتزدهر, وتصبح قوة عظمي في منطقة الشرق الأوسط اقتصاديا وسياسيا وعسكريا قادرة علي استرجاع فلسطين في الفترة من2017 إلي2027 وهو تاريخ له معناه التوراتي, وسوف يستمر حكم التيار الإسلامي بها ما لا يقل عن ثلاث دورات رئاسية متتالية, تحدث فيها من الأحداث ما لا يخطر علي بال شعوب المنطقة, وكل ذلك لأن الله ينصر هذا الدين ولو سعوا لهدمه, وسوف ينقلب صدام الحضارات الجاري تسعيره علي قدم وساق إلي ربيع المنطقة الحقيقي, وعصر سيادة الإسـلام ونهاية التاريخ فعلا, وفناء الشيطان الأكبر علي الأرض.
في عام1992 بعد سنتين من إستقرار الحكم في أمريكا للرئيس بوش الأب المهندس الأكبر للسياسة الأمريكية في الفترة من1970 إلي2010 وضع أستاذ العلوم السياسية والإقتصادية الأمريكي فرانسيس فوكوياماFRANCISFUKUYAMA كتابه المشهور( نهاية التاريخ) يري فيه أن البشرية قد وصلت بالحضارة الغربية إلي منتهي ما يمكن أن تصل إليه موصيا بأن شيئا جديدا واجب الحدوث حتي لا يتوقف التقدم, ونهاية التاريخ التي يشير اليها الكاتب لا تخلو من تصور توراتي, فدور الانسان عندما ينتهي يبدأ دور الرسل والتدخل الإلهي.
وفي عام1996 وضع أستاذ العلوم السياسية والإقتصادية الأمريكي صمويل هنتنجتونSAMUELP.HUNTINGTON كتابه الشهير صدام الحضارات الذي يعتبر الحلقة التالية لكتاب فوكوياما وتصوره في هذا الكتاب رشح الإسلام للصدام مع الحضارة الغربية, كي ينتهي الصدام بسيادة الأخيرة علي الكون وهذا الصدام الذي يشير إليه لا يخلو أيضا من تصور توراتي وهو حرب نهاية التاريخ حينما يتحالف ملك الشمال( تركيا) مع ملك الجنوب( مصر) علي حرب إسرائيل وتنتهي بنزول المسيح وانتصار الفكر والحضارة الغربية بقيادته علي الإسلام.
الكتابان صاحبا موجة إرتفاع مد الفكر اليميني المحافظ في أمريكا وساعدا في الحملة التي روجها هذا الإتجاه من العداء للإسلام وشيطنته ووصفه بالإرهاب وحتمية الحرب عليه.
هـذه التصـورات التـوراتية تحتـاج أحداثا متتالية تؤدي إليها, أولها إيقاظ العدو( الاسلام) وتأهيله للصدام ثم تهيئة الأحداث التي تؤدي إلي الصدام المؤدي إلي حرب نهارية التاريخ, والكتابان وما حويا من أفكار لا يخرجان عن كونهما صورة عصرية في ثوب أكاديمي تروج للتصور الصهيوني البروتستانتي الأمريكي لسيناريوهات نهاية التاريخ كما استقاها مفكرو الــW.A.S.P أو البيض الانجلوساكسون البروتستانت, أو شعب الله المختار الذي سوف يقود البشرية إلي حرب هرمجدون التي تؤدي إلي النزول الثاني للمسيح وحكمه الأرض الألف عام السعيدة, التي يكبل فيها الشيطان ويسود العدل والسلام.
والعدل والسلام هنا هو الحضارة الغربية التي يرون أنها المسيحية الملهمة اليهم في أكمل صورة للدين الإبراهيمي, وانهم الـW.A.S.P شعب الله المختار منذ ما قبل الخلقPREDESTINATION المكلف بهذه المهمة المقدسة, وفي هذا التصور تتحالف مصر مع باقي أشتات الشعوب العربية بعد تقسيمها إلي دويلات أو قبائل مع ملك الشمال وملك الشرق والاحباش لتغزو إسرائيل وتنجح إلي أن ينزل الرب لإغاثة شعبه, وهنا يؤمن شعب مصر كله بالمسيح وتؤمن باقي البرية
فهل الربيع العربي الذي نعيشه اليوم هو فصل من فصول التصور التوراتي الأمريكي لنهاية التاريخ؟! والإنتصار النهائي علي الإسلام؟! كما يخططون وهل تكون ثماره كما يتصور المخططون؟ أم كما وعد الله المؤمنين.. تكاد إرهاصات يوم القيامة تتطابق في تصور الرسالات الإبراهيمية الثلاثة وتكاد تكون معظم أحداثها قد وقعت وما أعتي القوي البشرية واطغاها إلا جنود لله يحقق بهم إرادته وما يعلمون, قال الله تعالي( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين), سورة الأنفال: آية30]
الربيع العربي ودوره في نهاية الأيام
رغم عدالة وصدق الغضب الشعبي في ثورات الربيع العربي, هل هناك احتمال أن هذا المشهد بجملته كان مخططا له أمريكيا بما في ذلك التمهيد له بدعم فترات الطغيان التي مهدت وأدت إليه حتي إذا حان الموعد أشعلت براكين الغضب المكتوم وزكت نيرانه؟ وانطلقت ثورات الشعوب بغير موعد ولا قيادة, وتم توجيهها من الخارج إلي حيث يريد أعداء الشعوب ـ لا إلي ما تريده الشعوب, نظرية المؤامرة تبدو لنا لونا من ألوان الخيال الأدبي الجذاب وغير الواقعي رغم أن الواقع الفعلي للتاريخ الغربي كله يدور حول نظرية المؤامرة وفكرة نظرية المؤامرة ابتدعها الإعلام الغربي للتهوين من شأن المؤامرات إذا كشفت وهذا ما حدث بالفعل.
فقد صنع الغرب صدام حسين بتعاون مخابراتي مصري أمريكي وصعد للقمة وقاد العرب لتنفيذ مراحل من المؤامرة الأمريكية ونفذت وانتهي دوره وأطلقت عليه رصاصة النهاية ولم يزل البعض يعبدونه من دون الله.
وكتب الملك حسين كتابه الشهير الذي اختفي ولم يبق له من أثر سوي رد الكاتب المصري إبراهيم نافع عليه في مقاله الشهير( الكتاب الأبيض لصاحب التاريخ الأسود) وفي كتابه الأبيض قال الملك حسين كلنا عملاء أولنا الملك فهد وآخرنا حسني مبارك وما زلنا لا نصدق0 حتي عندما صرخ الأمير عبد الله ولي العهد السعودي آنذاك في وجه القذافي قائلا انت مين جابك ولم يحر الأخير جوابا ولم نشغل نحن بالنا بالموضوع الذي نقلته علي الهواء كل وسائل الاعلام اتهام صريح بالعمالة وأدي القذافي رسالته وانتهي دوره واطلقت عليه رصاصة النهاية ومازلنا في غمامة.
تاريخ المنطقة العربية مع الغرب منذ نشأة الحركة الصهيونية العالمية كله يقطع بأننا عشنا مؤامرة تعددت فصولها من تحطيم أمة الخلافة الإسلامية التي كانت تتربع علي50% من بترول العالم ـ بالاحتلال ـ وتأليب الأقليات, وبتزكية النعرات القومية, فالثورات فالحروب العالمية فالانتداب, وتقسيم ما بقي من تركة الخلافة, حتي التقسيم كان ينطق بالمؤامرة, فعندما دخل اللورد ـ جنرال ادموند اللنبي المدينة المقدسة القدس ـ ترجل ودخلها علي قدميه من بوابة يافا إحتراما للمدينة المقدسة.
لقد كان أول مسيحي منذ ثمانية قرون يحكم المدينة, وقال الآن انتهت الحروب الصليبية, نفس الأمر فعله القائد الفرنسي هنري جورود عندما دخل دمشق في1920/7/23 توجه إلي قبر صلاح الدين مباشرة وركله قائلا الحروب الصليبية انتهت الآن, هذه مشاعر دينية متدفقة لا تناسب تسليم المدينة لليهود والمسلمين مناصفة إلا إذا كان في الأمر خبيئة ومؤامرة, وحتي خطط تقسيم تركيا بين الأرمن والإغريق والطليان والروس ذابت كلها بلا مبرر وعلي العكس عملت انجلترا بحماس خفي علي الإبقاء علي تركيا والعهدة بها إلي زعيم مصنوع من يهود الدونما والجيش الذي رضع العلمانية من مدارس الإرساليات لتبقي تركيا علمانية ثمانين عاما إلي موعد معلوم0 لقد كان أمرا مرتبا بصورة مسرحية هزم فيها الغازي كمال أتاتورك قوات الإغريق والأرمن والطليان وأصبح معبود الجماهير فمحا في لحظات ما جاهدت بريطانيا العظمي فيه أربعة قرون في الهند وفشلت في محو الوجه الإسلامي للأمة.
وبتكرار السيناريو في معظم أقطار الخلافة الممزقة انسلخ عالم الخلافة من جلده الإسلامي ولطخ معالم وجهه بمساحيق التجميل من عادات الحضارة الغربية, فحكم البلاد طغاة من العسكر عبدتهم الشعوب وتراجعوا بها إلي الخلف عشرات الأعوام في مواجهة عالم كله يسير إلي الأمام وكل ذلك أيضا إلي موعد معلوم. موعد لم يكن في الأفق ما ينبئ به أو يؤدي إليه فأحداث تونس ومصر وليبيا وسوريا وما سوف يتبعها محيرة وتثور حولها آلاف من علامات الإستفهام.
وكلما كشفت لنا الأيام عن الحقائق يكون تاريخ البكاء والغضب قد انتهي واعتدنا الواقع الذي كنا لا نتصور يوما أن نقبله, وهو أيضا( تاريخ المنطقة مع الغرب) يقطع بأمرين ـ ربما يصطدمان بعقائد رسخت في اذهاننا ويصعب علينا تغييرها ـ لكن الأمر يستدعي التأمل والتدبر وإعادة التفكير مع عدم إهمال نظرية المؤامرة لأنها في واقع الأمر الحقيقة الوحيدة خلف الأحداث المتشابهة والمتكررة في الشرق الأوسط.
> الأمر الأول
أحداث المنطقة منذ سنة1880
كانت مخططا غربيا لأكثر من مائة عام
هذه الأحداث هي ثمار الاتفاقات السرية التي جرت في الخفاء بين دول الغرب والتي بدأت بالحلف الثلاثيTRIPLEALLIANCE سنة1882 بين فرنسا وروسيا وامبراطورية النمسا والمجر ثم انضمت اليه ايطاليا لمواجهة وتقليص الدولة العثمانية ثم مؤتمر برلين سنة1884 لتقسيم أفريقيا وتنصيرها ومرورا بالعديد من الاتفاقات السرية الثنائية والثلاثية والرباعية لتقسيم العالم الاسلامي, مثل اتفاقات النوايا الحسنة بين فرنسا وانجلتراENTECORDIALE1904 ثم الاتفاق الانجليزي الروسي1907 ثم الفرنسي الروسي1917 ثم سايكس بيكو1917 ووعد بلفور.1916 كل هذه الاتفاقات صنعت تاريخ المنطقة في غيبة أهلها وافترضت أمورا سوف تحدث بعد هذه الاتفاقات بعشرات السنين وذلك رغم الوعود والاتفاقات للعرب أو الاتراك.
وكلها( الاتفاقات السرية) حركتها السياسة البريطانية الأمريكية بمعاونة الرأسمالية العالمية من خلف الأستار والتلاعب بأطماع الدول الكاثوليكية والارثوذكسية المتخلفة( في عرف البروتستانت) والعرب الأكثر تخلفا, وإلا ما استطاع هرتزل الصحفي البسيط أن يتنبـأ بأن الدولة اليهودية في فلسطين ستكون واقعا بعد50 عاما وهو تماما ما حدث.
إن خطوات إقامة الدولة الإسرائيلية كانت موضوعة بالكامل قبل مؤتمر بازل1897 واستندت القوي المخططة لها إلي التمكن المطلق للقوي البروتستانتية من العالم عسكريا وإقتصاديا وأقصد بذلك خاصة( المانيا وانجلترا والولايات المتحدة) وقد برزت في هذا الوقت بالذات نظريات تبنتها تجمعات فكرية تنادي بعالم واحد تحكمه حكومة واحدة من بريطانيا وأمريكا وإنها هذه الدول قد وضعت تصورها للأحداث لتتطابق مع فهمهم لتفسير نبوءات الكتاب المقدس وهو تفسير تنفرد به بين جميع طوائف المسيحيين فعلامات الساعة وردت بوضوح في ماثيو(24:22) ومارك(14:1) وموعد مولد الدولة الإسرائيلية في يوم واحد سنة1947 هـو موعد كتابي كما يرون, وقيام الدولة المفاجئ دون عناء أي( وضع قبل آلام الوضع) أمر كتابي أيضا.
ثم اتباع إعلان الدولة بحروب تمثل آلام الوضع, هو أيضا تصور توراتي أمريكي ذ1967 هو أيضا تصور توراتي أمريكي وإنشاء المعبد ووقوف عدو المسيح بمحرابه خلال جيل(40 ــ60) عاما من ضم القدس لإسرائيل أي ما بين(2007 ــ2027) هو أيضا تصور توراتي أمريكي وارد في الحسبان حدوثه بين عشية وضحاها, ومن ثم فوجود قوي إسلامية حقيقية وقوية قادرة علي الحرب حول إسرائيل في هذه المدة من2007 إلي عام2027 هو تصور توراتي صهيوني أمريكي واجب الحدوث قبل النزول الثاني للمسيح.
أما عدو المسيح الذي لابد أن يظهر في منطقة الشرق الأوسط قبل نزول المسيح ويعيدها إلي منطقة الرخاء واللبن والشهد فقد إجتمعت آراء الزعماء البروتستانت عـلي أنـه رأس الكنيسة الكاثوليكية وهذا الرأس أو رأس الدول الأوروبية العشرة( رؤية توراتية) التي سوف تتوحد لتكون دولة واحدة في نهاية التاريخ وتكون وريث الدولة الرومانية الغربية( بمعني أن ينخفض عدد دول الاتحاد الأوروبي إلي عشر فقط) هو الذي سيكون أول من يقف بمحراب المعبد الجديد معلنا عن الشرق الأوسط الجديد أو بلاد الوفرة والخضرة الدائمة.
فالمعبد بكل مكوناته جاهز للانشاء في يوم واحد ووقوف البابا الجديد أو الرئيس الجديد للإتحاد الأوروبي الجديد به كأول عمل دولي له وارد أيضـا, لهذا الغرض ولد الاتحاد الأوروبي علمانيا معاديا للربANTICHRIST شعاره إعادة بناء برج بابل الذي هدمه الرب في تحد واضح للإرادة الإلهية شعار له رمـوز ودلالات لا يقـرؤها إلا الخواص, وتغيير ملك الشمـال( تركيا) أي النظـام التركي من علماني إلي إسلامي, وملك الجنـوب( مصر) بنفس الطريقة هو أيضا تصور توراتـي أمـريكي صهيونـي صرح به القطب الاسرائيلي الامريكي العلماني بنيامين نيتنياهو. واجتماع ملك الشمال مع ملك الجنوب في معاهدة صلح مع إسرائيل تدوم حوالي ثلاث سنوات ونصف هو أيضا تصور توراتي أمريكي صهيوني لم يحدث ولكنه مرجح حدوثه بعد تغير النظام الحاكم في تركيا( الملك) وانتقاله إلي الاخوان المسلمين, وكذلك في مصر بحكم الاخوان المسلمين, والتقارب الواضح بين البلدين واستمرار العلاقة مع إسرائيل رغم العداوة المنهجية بينهم ونقض هذه المعاهدة من جانب مصر واعلانها الحرب علي اسرائيل ودخول جيوش مدعومة بالجيوش التركية والايرانية بعد ثلاث سنوات ونصف وارد الحدوث أيضا فهذه الجيوش الثلاثة فقط هي الباقية القوية من الجيوش العربية أو من جيوش المنطقة وهو تصور توراتي أيضا واستثنت هذه الجيوش من مخطط التدمير الذي شمل جيوش العراق وسوريا وليبيا, وهي جيوش سبق وشاركت في الحرب العربية الإسرائيلية لأنها( الجيوش الباقية) جيوش القيادة.
التصور الأمريكي التوراتي لأحداث العالم القادمة تستحق مقالا منفردا لكن كل المقدمات تدل علي أن أمريكا كما مضت بجد في تحقيق ما سبق ماضية بجد أيضا في وضع وتنفيذ سيناريوهات الأحداث القادمة عملا بالمبدأ البروتستاني, إذا استطعت مساعدة الرب علي تحقيق نبؤاته التي وردت بالكتاب المقدس ولم تفعل فقد إثمت], وهي تري أنها تملك مساعدة الرب علي تحقيق نبؤاته الواردة بالكتاب المقدس وفق التفسير البروتستانتي للكتاب المقدس فلم لا تفعل.
> الأمر الثاني:
أمريكا هي التي تستخدم إسرائيل وليس العكس
منذ بدء الحركة الصهيونية ونحن نؤمن بان إسرائيل هي الي تقودها وتقود معها العالم الغربي ـ وانها افتعلت أحداث الاضطهاد وروجت لها كمبرر للهجرة وإقامة دولة إسرائيل.
والواقع أن الحركة الصهيونية العالمية هي حركة مسيحية بروتستانتية وليست يهودية ولا تمت لليهودية بصلة وأنها نشأت في أعقاب حركة التصحيح البروتستانتي في القرن السادس عشر وأنها رأت أن هجرة يهود الشتات إلي فلسطين أمر حتمي للنزول الثاني للمسيح وبدء الألفية السعيدة وإقامة مملكة الله علي الأرض ولكنها فشلت في دفع اليهود إلي الهجرة إلي فلسطين ونتيجة لذك جري تغير رأي مارتن لوثر أبو الحركة البروتستانتية في اليهود من المديح في أول دعوته إلي الذم فـي آخر أيامه, والثابت من التاريخ أن اليهود المتدينين قاوموا الحركة الصهيونية منذ ثورة التصحيح وإلي قيام المنظمة الصهيونية العالمية بقيادة هرتزل بينما دعمها قلة من اليهود العلمانيين, ولم تزل هذه المعارضة اليهودية قائمة حتي اليوم رغم قيام الدولة التي يراها المتدينون اليهود عودة غير كتابية وعصيانا جديدا للرب سوف يدفعون ثمنه بغضب رباني يماثل غضبه عليهم عند الشتات الأول وعليه فالواقع أن الصراع العربي الاسرائيلي هو صراع عربي صهيوني, وأن الصهيونية حركة سياسية دينية بروتستانتية ومن ثم فهو صراع إسلامي ـ صهيوبروتستانتي ـ تحرك أحداثه الدول البروتستانتية وعلي رأسها الولايات المتحدة وتستخدم فيه العرب وإسرائيل في آن واحد أو المسلمين واليهود في آن واحد لتحقيق نبؤات الرب الممهدة للنزول الثاني للمسيح وحكمه الأرض ألف سنة سعيدة يكبل فيها الشيطان ويعم السلام والعدل.
إذا صح التصور السابق فإن الحركة السياسية والاقتصادية والعسكرية في منطقة الشرق الأوسط وهي قلب العالم الاسلامي ـ بما في ذلك اسرائيل ـ تحركها المخططات الصهيوبروتستانتية الأمريكية بكل ما تملك من مؤثرات وهي كثيرة ـ إقتصادية ـ وعسكرية ـ واستخباراتية ـ وأممية أي قوة القانون الدولي وهذا أيضا أحد حلقات التصور الصهيو بروتستاتني لنهاية التاريخ عالم واحد ودين واحد وحاكم واحد.
< فما هو التصور الصهيوني البروتستانتي لنهاية التاريخ في الرؤية الامريكية؟
< وهل ما تم من أحداث في مؤتمر بازل حتي اليوم يتطابق مع هذه الرؤية؟
< وإذا كان ما سبق من أحداث مطابقا لها فهل حتما تتطابق معها الاحداث التالية ؟
< وإذا تطابقت الأحداث القادمة مع هذه الرؤية فما هو مصير الشرق الأوسط؟
< وأخيرا هل تملك القـوة البروتستانتية من الامكانيات ما يسهل لها تطبيق هذا التصور؟
كل هذه الأسئلة نجيب عليها في الحلقه المقبلة.

Friday, March 22, 2013

....القانون:والتحايل عليه...

4 comments

ستزوج ام مصطفى
العاملة معانا
حفيدتها
وهى لم تكمل
عامها الرابع عشر
الى أبن خالتها
الذى أكمل عامه
الثامن عشر منذ شهرين فقط
لم تناقشها الحكيمة فى كون
البنت صغيرة او لسه بدرى عليها
ولكنها سألتها سؤال مباشر
ازاى حتكتبوا دلوقتى دول محرجين خالص
والمأذونين بيخافوا موت أحسن يتحبسوا
قالت لها أنهم حيتجوزا
((عرفى))
بورقة ياعنى ياست الحكيمة
يمضى عليها اهله وأهلها
لحد ما تكمل التمنتاشر سنة
رجعت الحكيمة سالتها
ولو حملت تعملوا أيه؟
ردت بمنتهى الثقة
والحمل والولادة مالهم
ماهو يروح يسجله عادى
فى الصحة مش ابنه
مش بيقولوا ياست الحكيمة
الولد للفراش
اضافت ام مصطفى
ان كل بلدهم
بيعملوا كدا دلوقتى
وأضافت
(مش نلحق نجوزهم قبل ما نموت)


هى أعاجيب بلدنا**
ان صار الأهل هم
من يسعون لبناتهم فى
الزواج العرفى بعد أن كان محرما
ذكر هذه الكلمة اساسا على السنتهم



Thursday, March 21, 2013

....هى أمـــــى....

0 comments


أحببتها
وأحبها
وسابقى على حبهـــا
بالرغم من سنوات غيابها
هــــى الأم
الــــــــحضن
الــــحـــب
وصلة الـدم
فهل استطيع نسيانها؟

Wednesday, March 20, 2013

...قصة فى نظرة...


تركه المعلم كعادته
وحيدا فى المحل
لم يكن يعلم
ان البلدية
صحيت
وقررت شن حملة
على الموتسكلات
المتبعترات
فى الشوارع والطرقات
وهات هات هات
لم ورمى
للمكينات
وقف الولد
محتار يعمل
أيه؟
ويسوى أيه؟
قلبى معاه وعليه
شال الهم والحمل
من بدرى

Tuesday, March 19, 2013

...أرث...

0 comments







ابتسامتك الأخيرة‏.‏ فصيلة دمك‏.‏ لون عينيك‏
‏ مساحة الحناء علي شعرك وأنت تتوضئين
‏.‏ خلخالك الفضة‏.‏
فراخ الرومي وهي تأكل البيض المسلوق من يديك
‏‏
دعاؤك لأمي. يدك المرتعشة وهي تزيح
وش المترد لتتساقط علي جلبابك الأبيض
وهي في الطريق إلي فم سعاد الصغيرة
ضحتك لما ركب الولد العفريت سعيد
فوق ظهرك وأنت تركعين
دمعتك الدافئة في المندرة أمام
صورة الرجل ذي الشارب المفتول
والحواجب العريضة. دجاجاتك الصغيرة
حين تفتحين لها الباب فتنطلق بين قدميك
 لون أرانبك الرومية. دغل التوتة وعصافيرك
التي تنكب علي حبات القمح التي تنثرينها لدجاجك
. أكف الدماء علي باب الدوار
جمل يحمل رجلا يمسك سيفا
طاجن الأرز المعمر يوم العيد
. أمانة الدعاء في الحسين
وإشعال الشموع العشر 


حلم العمر الفائت والرضا بالمقسوم
أرغفة البتاو والجبنة القريش
أعواد السريس المغسولة بماء الترع.
تسبيل عيون زوجك وأخيك الوحيد
في شهر يناير الحزين
إشعال الكانون صباح عاشوراء
وحركتك الدائبة يوم التمام الشمل
شلنات العيد بعد الرجوع من زيارة المقابر.
حكاية ابن ذي يزن والأميرة ذات الهمة.
توبيخ أمي علي حرق جلباب أبي
الكشمير بالمكواة الكهربائية.
صوت عبدالباسط عبدالصمد في الثامنة تماما.
غسيلك الناصع البياض. رقياك صباح الجمعة.
زيارة المريض والدعاء له بالشفاء.
أبو زيد الموشوم علي صندوقك القديم.
صومك يوم الشك, شال زوجك وجلبابه الصوف المعطر دوما بالعطر.
ختان بنات العائلة. توزيعك الزفر واحتفاظك بالرأس فقط.
شتاؤك الدافئ بمنقدك العامر دوما بالنار.
البنين المتبل بالسمن البلدي.
طقس الجمعة اليتيمة.
أوردة الصوفية والاطمئنان علي الزرعة
في كل صباح ومساء. أمنية الخروج
لمرة واحدة خارج كفر هلال,
فركة المأجور وعرائس السمن.
أقماع السكر المركونة في السحارة. أدوات مطبخك الكبير
, إحراق العرائس الورقية بعد تخريمها بالإبرة,
وسائدك التي تنام عليها عصافير خضراء
كتمان سر مريم زوجة محمود.
رش الملح عند العرس.
ماء الغسل المرشوش أمام الدار.
ماذا تبقي من كل هذا ياجدتي
غير شريط أسود وضع علي بروازك الجديد
----------

قصة قصيرة
بقلم
سعيد نوح

ذلك ما يبقى لنا
من أحبابنا بعد رحيلهم
ذكريات جميلة لا تنقضى
الأ برحلينا نحن أيضاً اليهم

Sunday, March 17, 2013

...سيادة النائب‏..‏ هذا هو حالنا‏!‏..




حتي وإن كانت نصوص القانون تجيزه‏,‏ فإن النائب العام قد أساء اختيار توقيت إعلان قراره بالسماح للمواطنين بالضبطية القضائية‏..‏ فالحرائق تشتعل في كل مكان‏..‏ وحصاد الدماء والقتل والخراب يتزايد‏..‏
والنفوس أصبحت مثقلة بروح ثأرية لم تعرفها الشخصية المصرية من قبل.. ليأتي القرار في النهاية ليزيد من العنف والاقتتال المجتمعي ويقرع طبول المواجهات بين أبناء الوطن الواحد بصرف النظر عن انتماءاتهم الفكرية وولائهم الحزبي.
وإذا كان علينا جميعا أن ننحي جانبا مبدأ التفسير التآمري للأحداث إلا أن البعض يري أن قرار النائب العام يغوص في هذا المبدأ- إذ اعتبره بالونة اختبار سرعان ما فجرتها حالة القلق والرفض التي اجتاحت المجتمع إضافة إلي البيان الحاد للقوات المسلحة في مواجهة هذا القرار الذي سرعان ما تراجع عنه النائب العام- خاصة إذا لاحظنا:
أولا: حالة الانهيار غير المسبوقة التي تعاني منها المؤسسة الأمنية ورفض ضباطها الزج بهم في مواجهات مع المواطنين نتيجة قصور الحل السياسي للأزمة ومحاولة الدفع بالحل الأمني كبديل له.
ثانيا: تنامي مطالب المواطنين بدعوة القوات المسلحة للمشاركة في إدارة البلاد وتجنيبها الأزمة اعتمادا علي أنها الضامن لأمن البلاد علي الرغم من رفض قادة الجيش- وفق بياناتهم المتكررة للرأي العام أن تحل المؤسسة العسكرية محل نظيرتها الأمنية.
ثالثا: رفض حركة حازمون لدعوة القوات المسلحة بدرجة دفعت رمزها إلي إعلان أن حزبه لن يسمح بعودة الجيش إلي الحكم, وإن عودته ستكون بداية لإشعال النار في البلاد وهو ما يمثل إشارة إلي استعداد حزبه وجماعته تكليف ميليشياتهم بأداء المهمة.
رابعا: إعلان جماعة الجهاد الإسلامية بأسيوط توليها أمور الأمن بالمحافظة ولأننا لسنا مع محاولات هدم مؤسسات الدولة أو إدارة حروب أو صراعات بين المواطنين فإن قواعد الموضوعية تفرض علينا حتمية رفض هذا القرار حتي وإن تم التراجع عنه بعد أقل من24 ساعة من صدوره بهدف قياس الرأي العام حتي لا نعود لنبكي علي قيم العدل والمنطق والقانون ونشكو من ظاهره الانفلات والتسيب وهدم كيان الدولة أو علي الأقل الافتئات عليها.
ومهما تكن المبررات فإن السماح للمواطنين بضبط بعضهم البعض أمر قد يبدو أمام القلة هينا في درجته الأولي غير أنه سيتطور إلي حمل السلاح لإتمام تنفيذ المهمة وهو ما سيفتح الباب علي مصراعيه أمام الميليشيات المسلحة لفرض كلمتها علي المجتمع وحينئذ ستسود لغة القتل والاغتيال وتختفي تماما لغة الحوار التي كنا نتمسك ببقاياها!
إذا كانت هذه المساحة قد حملت يوم30 يونيو الماضي- تحت عنوان الدكتور مرسي بعد الرابعة والنصف سطورا تقول: المسافة ما بين جنوب القاهرة حيث يقبع سجن طرة وبين شرقها حيث يرقدالقصر الجمهوري انتظارا للقادم, تستطيع أن تقطعها في فترة زمنية لا تتجاوز الساعتين في أقصي درجات ذروة الازدحام إلا أن الدكتور مرسي قد قطعها أخيرا ومعه جماعته' حتي الآن- في نحو84 عاما بالتمام والكمال منذ أن أسسها مرشدها الأول حسن البنا!!
وإذا كان الرئيس السابق قد أبدل محله المختار من قصر العروبة الجمهوري إلي قصر طرة بسبب امتناعه عن إصدار قرار بوقف أعمال قتل المواطنين علي يد شرطة النظام وهو ما سيعيد قرار النائب العام مشاهد ذات السيناريو بعد إدخال تعديل طفيف عليه وهو أن قتل المواطنين سيكون بيد مواطنين آخرين..
فإن ذات المساحة قد حملت في نهايتها تحذيرا: إن طريق العودة إلي جنوب العاصمة لن يستغرق أكثر من84 ثانية!!
سيادة النائب.. هذا هو حالنا وهذا هو ما سنصبح عليه.. فهل تعتقد أنها كانت ناقصة قرارك!!؟

مصدر المقال

Friday, March 15, 2013

...ســـــؤال مهـــم...

10 comments



صباح الجمعة

صباح الـــــــخير
 
صباح الــــــخيرات

على بلوجر وأهل بلوجر

Thursday, March 14, 2013

...TouchFreeze...

0 comments

الأيام اللى فاتت
بعيد عنكم كان عندى مشكلة
فى الكومبيوتر
كان المؤشر بتاع الماوس
بيتحرك لوحده
اجى اكتب الف الاقى المؤشر
لوحده اتحرك وراح على الخاء
او السين او الشين


وطبعا اعيد الكتابة
اوما اعيدش ويبقى الكلام ملخبط اخر لخابيط
المهم سألت العالم العلامة والفاهم الفهامة مستر
جوجل
اعمل أيه
ياجووووووجل
قالى عليكى وعلى برنامج اسمه
TouchFreeze.
وفعلا رحت على الرابط
اللى برضه مستر
جوووووجل
ادهونى ونزلت البرنامج
( :ببلاااااااااااش خلوا بالكم )
وأتحلت المشكلة
اللى كانت قربت تطهقنى فى عيشتى
لكن الحمد لله أتحلت
اشكرك يارب
ياااااااااااااااااوهـ
كنت حأنسى
الرابط
اتفضلوا أهوه
تاتش فريز

Tuesday, March 12, 2013

...الضنا غالى...

0 comments






  • يقولون
  • أن الضنا غالى
    وان الضنا مابيهونش Bulleted List
    وادعى على ولدى واكره اللى يقول امين
    وان القطة نطت باولادها سبعة اسطح من خوفها عليهم
    وأن وان وان وكثير من الاقوال عن
    حنان الام وعطفها وحنوها على ابنائها
    ولكن ماذا تقول فيمن جاءت متأخرة تسأل
عن مستشار جراحة الاطفال فلما علمت
انه
ذهب ولن يحضر الا الاسبوع القادم
استدارت وبعزم قوتها
(ضربت بنتها بالقلم على وشها )
ولم تكتف بهذا
ولكنها قالت
عجبك يابوز الفقر
اهو مشى ادينا لسه حنستنى للاسبوع الجاى
الخضة والمفاجأة والقسوة صدمونى
ومش انا بس لكن حتى الحكيمة اللى معايا بلمّت من الموقف
ولما فوقنا من المنظر طبعا زعقنا لها وكلمناها
لكن هل ينفع فيها كلام
هل تتغير طبيعتها لمجرد الكلام
لا اعتقد
فى بلاد لا تدين بالاسلام
مثل هذه الام ينزع عنها اطفالها بالقانون
طالما انها ليست امينة فى تربيتها لهم
فهل هذا احسن لهم
لا ادرى
مرة قرأت حكاية حقيقية
حدثت لسيدة مصرية ايام ان كانت بصحبة
زوجها وطفلهما بالخارج(النمسا) للدراسة
تقول السيدة انها كانت بالسوبرماركت
حين ما ابتعد طفلها عنها
لتجده بعد ذلك
محاطا بالرعاية من قبل إدارة المكان
ونسيت السيدة الامر
لتفاجا بعد عدة ايام بزيارة مفاجئة
من الادارة الخاصة بشئون الاطفال
(حاجة زى رعاية الاحداث عندنا )
بس مع الاختلاف
ليتيقنوا من مدى رعايتهالاطفالها
(وفلذة كبدها زى ما بنقول احنا)
ولا لأ
ولما استفسرت عن الامر
قالوا لها ان العاملة التى وجدت الطفل ابلغتهم بالحادثة
سألت طب وهى مالها دا ابنى انا؟؟
فقالوا لها
ما معناه يعنى
غلطانة ياماما
لان كل انسان فى البلد ومن قبلهم الحكومة يعتبرون ان الطفل
هو مسئولية المجتمع اولا قبل ان يكون مسئولية اهله...كيف؟
لانه ان صلح فهذا يعود بالنفع على المجتمع ككل
اما ان فسد فيضر بالمجتمع ككل
كلام جميل اوى وحقيقى كمان
نرجع للست هانم اللى ضربت
بنتها
ماحدش يقولى حالة فردية
غيرها كثير وأن اختلفت صورة القسوة
ماحدش يقولى انفعال ونرفزة
ماحدش يقولى معذورة واتضايقت
محدش يقولى الضغط عليها كتير
كل هذا لايبرر قسوتها هذه على
طفلتها التى لم يتعد عمرها الخمس سنوات
لشى ء لا يد لها فيه بل واجب
ان هى(الام )اللى تنضرب صراحة
ولو كان بايدى لكنت عملتها 

لانها هى اللى اخرت البنت وليس العكس.
كلام كتير عايزة اقوله
لكن الوقت اتاخر
وكمان اخاف انكم تزهقوا منى
يعنى من ضمن الكلام مثلا
لمثل هذه الطفلة هل ممكن
(ام بديلة )
تكون احن عليها من امها
اعلم ان لا تبّنى فى الاسلام
بس لما يكون فعلا اسلامنا صح ومش مجرد شعارات
وهل (وعفواً يعنى)التعقيم الاجبارى لمثل هذه وغيرها
وازواجهن
ممن يلدن ليلقوا بأطفالهم الى الشوارع
هل التعقيم الاجبارى ساعتها حلال؟
زى ما قلت كتير اسئلة عايزة اسألها
لكن الوقت اتاخر ولابد من
الانتهاء الان
صلاة الفجر
والعمل ومواعيده
(وبواختها)
.

Sunday, March 10, 2013

....الى إنسان..

0 comments





كل لحظة وأنت بألف خير
الف الف الف الف الف الف
خـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــير

Saturday, March 9, 2013

أحــــــكـام :بـــراءة وسجــن.... وإعــدام


أيدت محكمة جنايات بورسعيد
اليوم السبت الحكم بالاعدام شنقا
على 21 من المتهمين في
قضية استاد بورسعيد
كما قضت بمعاقبة 10 متهمين
بالحبس لمدة 15 سنة بينهم اللواء
عصام سمك مدير أمن بورسعيد السابق
وقضت أيضا بالحكم علي 5 أشخاص بالمؤبد
و6 متهمين بالحبس 10 سنوات
ومتهمين بالحبس 5 سنوات
وأصدرت حكمها ببراءة 28 متهما

كانت مجزرة بورسعيد
قدأسفرت عن مصرع 74 شخصًا
من ألتراس النادي الأهلي
في أعقاب الأحداث المؤسفة
التي شهدتها مبارة كرة القدم
بين فريقي النادي الأهلي والمصري
ووجه الاتهام في القضية الى 73 متهمًا
من بينهم 9 من قيادات الشرطة ببورسعيد
و3 من مسئولي النادي المصري
عقدت الجلسة اليوم
برئاسة المستشار
صبحي عبد المجيد
وعضوية المستشارين
طارق جاد المولي ومحمد عبد الكريم
وقضت المحكمة ببراءة 28 شخصا
هم: خالد صديق، ومحمد عارف وعلي حسن علي وأحمد سعد ومحمود حمدي وأحمد محمد حسين وحسن الفقي وأشرف الأسود ورامي ومحمد شعلان ومحمد السيد عبدالباقي ومحمد هاني، ومحمود السيد حسب الله ومحمد موزو ومحمد الأحول
عادل حاحه عبدالعزيز فهمي، محمد فتحي، كمال عادل، مصطفي صالح ، بهي الدين نصر، محمد صالح، هشام محمد سليم، محسن السيد، و4 آخرين
كما قررت المحكمة مصادرة الأسلحة المضبوطة معهم

Friday, March 8, 2013

...الشيخ الباقورى....

0 comments

هو من أسرة وافدة من بلاد المغرب العربي
التى طالما أمدت مصر بكبار المتصوفة
الذين جاءوا مصر مارين كحجيج
فطابت مصر لهم مأوى وسكنا واستقروا
بها وصارت أسماؤهم أعلاما لأحيائها
ومنهم المرسي أبوالعباس وسيدى بشر
أما إمامنا وشيخنا الباقورى
فكان جده الشيخ عبدالقادر بدوى
أحد مريدى الطريقة الخلوتية
من علماء الأندلس ومنها رحل إلى المغرب
قبل أن يستقر فى صعيد مصر
ويتزوج من إحدى فتياتها
فى بلدة "دوينة" التى

 عرفت باسم باقور فيما بعد
القرية كانت المعمل الأول لفكر شيخنا ومنهجه
فالظلم الاجتماعى الغارق فيه أهلها
زرع في نفسه بذور الإيمان 

بمبادئ الاشتراكية الإسلامية والعدالة الاجتماعية
وهو ما جعله بعد سنوات خير نصير لثورة يوليو
فى القرية كانت الخدمات قليلة
والحياة صعبة بلا كهرباء أو مياه نظيفة
ويظل الشيخ الباقورى طيلة حياته
يتذكر كيف أنه مر فوق بطن أخيه الرضيع
الذي وضعته أمه على الأرض
فقتله لأنه لم يميزه فى الظلام الدامس

وتظل تلك الواقعة وغيرها تؤرقه على أحوال الفلاحين
فى القرية عرف الجيران الأقباط
الذين كانت تمتلأ بهم قري أسيوط
ولمس بنفسه مفهوم الوحدة الوطنية
من جدته "عزيزة" التى كانت
لها صديقة مسيحية شديدة القرب
إلى نفسها وكان هو يناديها
"ستى دميانة"

 كانت هى الأخرى قريبة من نفسه
وظل يتذكر كيف كانت فى ليالى
الشتاء القارسة تضع قدميه بين قدميها لتدفئهما
فى القرية
كان أحمد حسن الباقورى
يضطر للسير حافيا فوق

 أعواد البرسيم الباردة والاستيقاظ
فى عز البرد ليلحق بكتاب القرية
لينهل فيه من آيات الذكر الحكيم
وكان الكتاب معينه ليلتحق بمعهد أسيوط الدينى
ثورة على الجمود والاحتلال
ثم كان
المعهد كمكان وقيمة
ثانى أهم المحطات فى حياة الباقورى
ففيه عرف شيوخه
الذين سيظل أثرهم علامة
فى شخصه فى وقت كانت فيه
ثورة 1919 فى أوجها
وكان شيوخ الأزهر فى طليعة الثائرين
كان منهم عبدالجليل عيسى
ومصطفى الغاياتى وعبداللطيف دراز
"والد زوجة المستقبل فيما بعد"
فى تلك الأثناء عرف شيخنا الطريق
إلى أشعار شوقى وكتابات المنفلوطى
وترجمات أحمد حسن الزيات
واختلط بالشباب من كل حدب
وكانت قضية الاستقلال الوطنى
تفرض نفسها على اهتمامات الشباب قاطبة
وكان شيخنا من رعيل الشباب
الذين ساندوا ثورة المراغي لإصلاح الأزهر
وتستمر الرغبة فى الثورة
على الركود والتقليد كائنة
فى نفس الشيخ طوال حياته
فينبرى مدافعا عن فكرة التقريب
بين المذاهب الإسلامية
وكان من أهم أقواله فى هذا
"فما تفرق المسلمون فى الماضي
إلا لهذه العزلة العقلية
التى قطعت أواصر العلاقة
بينهم فساء ظن بعضهم ببعض
وليس من سبيل للتعرف على الحق
فى هذه القضية إلا سبيل الاطلاع والكشف
عما عند الفرق المختلفة من مذاهب
وما تدين من آراء"
كما طالب بنشر الكتب الشيعية
وكان الإمام فى حياته من الميسرين
لا المعسرين
فأفتى بجواز تمثيل حياة الصحابة
لتكون منهلا واقعيا لفكر الإسلام
فأيد الفنان نور الشريف فى تقديم
شخصية عمر بن عبدالعزيز
وكل من شاهد المسلسل
يدرك كم كان من الممكن
لدعوات التحريم التى لا تتوقف ليل نهار
أن تحرم اجيال متعاقبة من رؤية هذا العمل
الذي قرب إلينا شخصية هذا الإمام العادل
حفيد الإمام العادل عمر بن الخطاب
كان الباقورى متفتحا
لم يخف يوما أنه يستمع
أغانى أم كلثوم وعبدالوهاب
لم يخف قناعته بضرورة
تقييد تعدد الزوجات مستشهدا
بموقف النبى الذي رفض أن يتزوج

 على بن أبى طالب من أخرى غير ابنته فاطمة
لقاء بالبنا
كان الباقورى طالبا عندما
حضر إحدى جلسات الإمام حسن البنا
فى عمارة الشماشرجى بشارع محمد على
وكان لقاؤه بالشيخ حسن البنا
نقطة تحول حقيقية فى حياته
لقد دفعته شخصية الشيخ
وقدرته على تفسير القرآن
والاستشهاد به فى مختلف
المواقف الحياتية إلى الإعجاب به
والانضمام إلى الإخوان المسلمين
وكان يسافر معه فى كل أسفاره
عبر طول مصر وعرضها
حتى صار من الأعضاء البارزين
بالجماعة وعضو مكتب الإرشاد
بل كان أحد المرشحين
بقوة لخلافة الإمام
ونظرا لأن شيخنا كان يحب الشعر
ويقرضه فقد طلب منه شيخه البنا
:-أن يضع نشيدا للجماعة
يا رسول الله
هل يرضيك أنا

ننفض اليوم غبار النوم عنا
إخوة فى الله للإسلام كنا
لا نهاب الموت بل نتمنى

ووصلت درجة قربه من الشيخ
أنه هو الذي ذهب ليخطب له
ابنة الشيخ عبد اللطيف دراز
وكان الباقورى رفيقه
حتى اللحظة الأخيرة وقبل اغتياله بدقائق
فقد تركه تلك الليلة ليركب الترام
من باب اللوق ليصل الى بيته
فيفاجا بنبأ اغتياله
ويبكى كما لم يبك فى حياته
رحيل شيخه وأستاذه
ويظل وفيا لذكراه حريصا
على رعاية أسر الإخوان فى المعتقلات
كما أوصاه شيخه قبل الرحيل
وتظل صلته بالجماعة
إلى حين حتى يضطر إلى الاستقالة
منها بعد قبوله وزارة الأوقاف فى عهد الثورة
 الشيخ محبا
دخل الشاب المعمم يوم خطبته
ليسلم على عروسه ونساء العائلة
فحلاوة حديثه وكمال منطقه
أجبرا الجميع على الإنصات
لهذا الشاب الجليل حتى عروسه الصغيرة
التى كانت قلقة من رد فعل
زميلاتها فى المدرسة الفرنسية
على اقترانها بشيخ يرتدى العمامة
تلاشي لديها ذلك القلق
وحل محله إعجاب عميق
وتفاخر بأنها ستصير زوجه لهذا الشيخ
وعندما فاجأها بعد يوم واحد
من الزواج بارتدائه لبس الأفندية
وجدت نفسها أميل إليه
وهو يرتدى العمامة
هذه القصة أحد القصص الإنسانية الرائعة
التى ضمنتها الكاتبة الصحفية
نعم الباز
كتابها الجامع المانع عن شيخنا والذي اختارت له اسم
"ثائر تحت العمامة"
وأجمل ما استطاعته الأستاذة نعم الباز
أنها جعلت الباقورى يسترسل

 فى حياته الخاصة بتلقائية تكشف
بعدا رائعا فى هذا الشيخ الأزهرى
الذي لم ينظر للحب
على أنه عيب أو خطيئة فصرح لها
أنه كان يخرج من بيته يوميا
من درب الجماميز إلى بركة الفيل
ليرى ابنة أستاذه وهى تخرج
إلى المدرسة أو قد يمر عصرا ليراها وهى تغادرها
ولما وجد فى نفسه ما يشجعه
على الزواج منها صارح والدته
التى كانت تتمنى أن تزوجه
فتاة من باقور تمتلك بعض الأفدنة
فأبى قلبه إلا أن يستجيب لخفقانه
وذهب إلى شيخه البنا يطلب منه
أن يخطب له ابنة استاذه وقد كان
وأثمر الزواج ابنته الأولى ليلى التى أسماها
- كما روى لكاتبنا نعم الباز -
نسبة إلى شخصية ليلى
التى امتلأت بها قصائد التراث العربي
كانت سعادته بها كبيرة
رغم غضب أمه التى كانت تقول
لو إنه تزوج من باقور لأنجب الولد
لكن ليلى كانت قرة عين أبيها

 وكان إذا خرج من البيت
حرص على الرجوع فى
أقرب وقت ليجلس إلى ليلى
وهكذا كان الحال مع ابنته الثانية
عزة خصوصا وأنها جاءت

 بعد وفاة ابنه محمد
وقد أسماها على اسم جدته لأبيه

 وجاءت ابنته صورة طبق
 الأصل منها فى الشكل والحنان البالغ
ثم جاءته آخر العنقود يمنى
والتى كانت رفيقته بعد زواج ابنتيه
فى الفترة التى أعقبت خروجه
من وزارة الثورة وكانت نصيرته
فى ظل ما تعرض له من
ضغوط وشائعات
أما زوجته "كوكب" فقد كانت
المعين الأول له فى كفاحه ضد الاستعمار
كانت عونه وسنده فى بيته
وتربية أولاده عندما تغيبه السجون
وكانت تقوم باعادة صياغة المنشورات
التى يهربها لها فى عمود الطعام
وكانت تقوم بطبع المنشورات
على البالوظة فى بدروم البيت
وترسل له الرسائل فى أبرمة
الحمام بالفريك أو داخل صينية البطاطس
داخل ثمرة بطاطس مجوفة 

مدسوسة فى قلب الصينية
الشيخ والضباط
عندما قامت ثورة يوليو
وجد فيها شيخنا ما يلبي حلمه
بالثورة على الظلم الاجتماعى
لذلك ساند الثورة لدى قيامها
وقبل وزارة الأوقاف عندما
عرضت عليه ليكون
ظهيرا ونصيرا لها
وهو ما لم يكن مقبولا
لدى بعض أعضاء جماعة الإخوان
فكتب استقالته وقبل الوزارة
لأنه كان مؤمنا بنظرية
شيخه البنا فى الثورة
"أن الله قد يصلح بالسلطان ما لا يصلح بالقرآن"
واستمر شيخنا وزيرا للأوقاف
من سبتمبر 1952 وحتى فبراير
1959 وكان شاهدا على المخاض العسير
الذي مر به مجلس قيادة الثورة
والذي بدأ بين 

محمد نجيب
الذي كان يريد العودة بالجيش الى ثكناته

 وبين
جمال عبدالناصر
الذي كان يري أن عليهم متابعة المشوار وعدم ترك السلطة

كان الباقورى قريبا من عبدالناصر
وكان دائما يسبق بخطبه
كلمات الرئيس فى مختلف المحافل الدولية
إلى أن نجح خفافيش الظلام وما أكثرهم
حول مقاعد الرؤساء فى إشعال نار الفتنة
بين الشيخ وعبدالناصر فانتهى شهر العسل
بين الصديقين لسنوات قضي خلالها
الشيخ حياته بمعزل عن الأضواء
قبل أن ينكشف المستور ويعرف عبدالناصر
مصدر الفتنة فيقوم بدعوة الشيخ
لحضور حفل زواج ابنته هدى
أما شيخنا فتولى إدارة جامعة الأزهر
فى يوليو 1964 وتفرغ لمؤلفاته العديدة
قبل ان يرحل أثناء علاجه فى لندن فى أغسطس1985
المقالة

Thursday, March 7, 2013

....عمل الخير....

6 comments
...أن تصلي
"الفجر"
ثم تذهب إلي المخبز
كعادتك بعد شروق الشمس
ثم تشاهد طفل صغير وأخته
بملابس المدرسة
"الرثة"
يطلبون بخجل من البائع أن يعطيهم
"فطيرتان" بـ "جنيه"
وهو كل مايملكون وهو مصمم
"بغلظة"
علي الحصول علي
"جنيهين"
ثم ييسر
"الله"
لك حل مشكلتهم
"الصغيرة"
فتدفع للبائع وتطلب منه
إعطائهم مايريدون
يحصلون علي بضاعتهم
"الغالية"
يشكرك الطفل بدون أن ينظر
لك ويمسك بيد
"أخته"
وينصرفان بعيون
"ممتنة وخجولة"
!
تعود إلي بيتك لتوقظ أطفالك
وتسمع زوجتك تمارس
مهمتها اليومية في
"المحايلة"
علي الأطفال ليقبلوا
"مشكورين"
شرب اللبن أو أكل
"السندويتشات"
الكثيرة التي تم إعدادها!
فتدرك ساعتها أن الحياة رحلة
"قصيرة"
ولها نهاية ولاشك!
وأن الكل
"مُبتلي"
وأن
"نعم"
الله أكثر من أن تحصي
وأن الراحمون يرحمهم الله
وأن صنع
"الخير"
يقيك من زوال
"النعم"
فاللهم عاملنا برحمتك
وأدم علينا نعمتك
وارزقنا فعل الخير
ونشر الفرحة
 فظننا فيك
"حسن"
وأملنا فيك
"دائم"
رغم تقصيرنا
نعم يارب
رغم تقصيرنا.


وسام الشاذلي

Wednesday, March 6, 2013

...عندما كنت طفلا...

0 comments
 
علموني أن لا أكذب مهما حصل
فالذي يكذب يدخل النار ويغضب الله عليه
-عندما كبرت إكتشفت أن أغلب الناس يكذبون
ويلونون كذباتهم حسب ما يرونه مناسب
عندما كنت طفلا
قالوا لي أن الحياة رائعة
بكل ما فيها وقالوا لي
أن الانسان يجب أن يكون
طيب مخلص  وفي  صادق 
عندما كبرت
إكتشفت أن الحياة ليست رائعة
إلى ذاك الحد الذي تم وصفه لي
وأن الإنسان عندما يكون طيب يستغلونه
  وعندما يكون مخلص تتم إهانته
وعندما يكون صادق يكرهونه
لأن كلمة الحق تثير غضب الآخرين
  عندما كنت طفلا
علموني أن لا أرفع صوتي
على من هم أكبر سننا مني
لأنني يجب أن أحترمهم
وأحترم وجهات نظرهم وخبرتهم في الحياة
عندما كبرت
إكتشفت أن الكبير أصبح صغير
وأننا لا نتعلم ولا نستفيد
عندما كنت طفلا
علموني أن أعتذر عندما أخطيء
فالإعتذار ليس بخطئ
وهو يجعلني أكبر في نظر الناس
وهذه صفة رائعة
عندما كبرت
إكتشفت أن إعتذاري
في نظر الآخرين هو ضعف في شخصيتي
وأن الأقوياء لا يعتذرون
عندما كنت طفلا
علموني أن وعد الحر دين
وأنني إن وعدت يجب
أن أوفي بوعدي مهما كانت النتيجة
-عندما كبرت-
إكتشفت أن أغلب الناس
لا يوفون بوعدهم حتى أقرب الناس إليك
وأن الوعود أصبحت مجرد كلام
لا يؤخذ بعين الإعتبار
عندما كنت طفلا
علموني أن الحق حق
وإن كان لي حق عند أحد
يجب أن لا أتخلى عنه
عندما كبرت
إكتشفت أن الحق إنقلب إلى باطل
وأن أغلبنا ينسى حقه بكل سهولة وببساطة
عندما كنت طفلا
علموني أن لا أتكلم إلا بالمفيد
وان أستمع لكل كلمة تقال
حتى أستفيد من تجارب الآخرين وأتعلم منهم
عندما كبرت
إكتشفت أن أكثرهم يتكلمون
بما لا يفهمون وما لا يعلمون
وأنهم يستمعون فقط
للكلام المطابق لكلامهم
عندما كبرت 

إكتشفت أن كل ما تعلمته
غير مطابق لما يحدث أمامي
في هذا العالم
في الماضي
.. كان الإقتراب من هاتف المنزل محظوراً وممنوعاً
... إلا على الرجال
وإذا رنّ الهاتف تتعالى أصواتهم بالأمر
!من بعيد مَحَّدْش يرُدْ
فهذا الجهاز الساحر
إرتبط بمفهوم الأخلاق والعيب والحياء
وكان إقتراب البنات منه عيبٌ ونقيصة
بمثل خروجهن في الشارع دون غطاء رأس
لذلك لا أحد يرد غير الكبار
في الماضي

 كان أقصى ما يمكن
أن يُشاهده الصغار في التلفزيون
أفلام الكارتون وأفتح يا سمسم
!!والحكايات العالمية الساحرة
ومغامرات سندباد
!! أما فيلم السهرة
فحرام حرام أن نسهر عليه
فنحن صغار لابد أن ننام مبكرا لكي نستيقظ مبكراً
 في الماضي
كان الأب يُعدّ عملاقا كبيراً
!!فنظرة من عينيه تُخرسنا
وإن ضَحك فإنّ ضحكته تطلق أعياداً
في البيت وصوت خطواته القادمة
إلى الغرفة تكفي لأن نستيقظ من عميق السبات
  !!ونقوم لنصلي الفجر
في الماضي
كانت المدرسة
التي تبعد كيلوين من المترات
كأنها قريبة خطوات من بيتنا
لدرجة أننا نمشى إليها
كل صباح ونعود منها كل ظهيرة
ولم نحتاج إلى باصات مكيفة
ولم نخشَ على أنفسنا من خطف ولا عصابات 

في الماضي
لم تكن هناك خشية وتخويف
من جراثيم على عربات الباعة الجوالين
ولم نعرفها في أرضيات البيوت المكسوة بالبلاستيك
ولم نسمع عنها في إعلانات التلفزيون
ولم نحتج لسائل معقم
ندهن فيه أيدينا كل ساعتين
لكننا برغم ذلك لم نكن نمرض
في الماضي
كانت للأم سُلطة
وللمعلم سُلطة
وللمسطرة الخشبية الطويلة سُلطة

 نبلعُ ريقنا أمامها
وهي وإنْ كانت تؤلمنا
لكنها جعلتنا نحفظ جزء عم
وجدول الضرب وأصول القراءة
وكتابة الخط العربي
ونحن لم نتعد التاسعة من العمر بعد!
في الماضي
كانت شوارع الحي بعد العاشرة مساء
تقفر تماما وتصبح فارغة
وكانت النساء يمكثن في بيوتهن
ولا يخرجن أبداً في المساء
وكان الرجال لا يعرفون مكانا
يفتح أبوابه ليلاً سوى
!!المُستشفى والمركز والمطار
في الماضي
لم تكن الحكومة تسمح
للمجلات والجرايد أن تنشر إعلانات
تكبير وتصغير العَوْرات
والمُنشطات الجنسية ومواد
تحويل السبلان الى غزلان 
 لأن الرجال كانوا فحولاً
...من دون منشطات
والنساء كنَّ غزلاناً
بعفتهن وطهارتهن
في الماضي
كان النقاب والحجاب غريباً
وكان الستر بالعباءات السوداء المرسلة

 على القوام وكان الستر في الوجوه الطيبة
الباسمة وكانت أبواب البيوت
مُشرعة للجيران وكانت صواني الذواقة
تدور كل ظهيرة بين الدور وفي الدرابين والحوارى
في الماضي
لم يَكن الأب مُتعلماً ولا الأم مُثقفة
وكان الصغار ينجحون من دون مدرسين خصوصي
ويفهمون المناهج من دون دروس خصوصية
ويُسجلون النتائج الكبيرة في المدارس الحكومية
ولم تكن هناك حاجة إلى مدارس خاصة
تدرس فساد الاخلاق بالعربي والغربي
في الماضي
كان للحياة عطر وأريج
وكانت الحياة إجتماعية أكثر طيّبة أكثر
... طعمها طيّب مليئة بالفرح أكثر
 في الماضي
كان هناك خجلٌ وحياء
كانت بنتُ الجيران هي عَرضي وأختي
أغارُ عليها مثلما أغار على شقيقتي
كان هناك في الشارع ذوق وأدب وأخلاق
  ما أجمل قلوب ونفوس تلك الأيام
.. ياليتها تعود 

((إيميل جانى))

Sunday, March 3, 2013

...طه حسين:فقرة فى مقالة...


وليس كمثله من يستطيع صياغة حروف تليق بمقام زيارة للكعبة وقبر محمد صلي اللـه عليه وسلم, لقد عبر طه حسين عن مشاعره حين حل بالأراضي المقدسة فيقول في أول ابريل1955: أول ما شعرت به ومازلت أشعر به إلي الآن هو الذي يجده الغريب حين يؤوب بعد غيبة طويلة جدا إلي موطن عقله وقلبه وروحه.. ويقول لمرافقه الشيخ أمين الخولي وهما يغادران جدة قاصدين البيت الحرام بمكة المكرمة أن يوقف الركب عند الحديبية, وعندها ترجل طه قبض من تراب الحديبية قبضة فشمها ثم تمتم ودموعه تنساب قائلا: وإني لأشم رائحة النبي محمد صلوات اللـه عليه في هذا التراب الطاهر, وتوجها إلي الكعبة فاستلم الحجر وقبله باكيا, وظل يقبله ويبكي حتي وقفت مواكب الحجيج انتظارا لأن يغادر الأديب الكبير المكفوف مكانه, ولكنه أطال البكاء والتنهيد والتقبيل, ونسي نفسه فتركوه مكانه, وأجهشوا معه في البكاء, واستمر يطوف ويسعي في خشوع ضارع وبكاء خفي حتي أتم عمرته, وقد أخذ منه الإرهاق النفسي أكثر من البدني كل مأخذ.. ويفضي بعدها طه للشاعر كامل الشناوي عن تلك اللحظات الروحية قائلا: لقد سبق أن عشت بفكري وقلبي في هذه الأماكن المقدسة زهاء عشرين عاما, منذ بدأت أكتب عن( هامش السيرة).. عشت بعقلي الباطن وعقلي الواعي, استعدت كل ذكرياتي القديمة, ومنها ما هو من صميم التاريخ, ومنها ما هو من صميم العقيدة, وكانت الذكريات تختلط بواقعي فتبدو حقائق أحيانا, ورموزا حينا.. كنت دائما في كامل وعيي, وقد أخذتني الرهبة والخشية والخشوع كل مأخذ عندما كنت وحدي, وقد كنت في تلك المرة الواحدة مع الناس ومع نفسي في وقت واحد, وقد حاولت جهدي أن أتخلص من المطوفين, ولكن محاولاتي ذهبت هباء ووجدتني بين أيديهم أردد بلا وعي ما يقولونه, ووجدتني في الوقت نفسه وحدي وإن كنت في صحبتهم.. كنت شخصية واعية بلا كـلام, وشخصية متكلمة بلا وعي.. كانت الشخصية الناطقة بلا وعي تردد كـلام المطوفين, والشخصية الواعية بلا كـلام تناجي ربها في صدق وصمت وخشوع.. قلت له سبحانه: اللهم لك الحمد. أنت نور السماوات والأرض, ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض, ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن, أنت الحق, ووعدك الحق, والجنة حق والنار حق والنبيون حق والساعة حق.. اللهم لك أسلمت, وبك آمنت وعليك توكلت, وإليك أنبت, وبك خاصمت, وإليك حاكمت.. فاغفرلي ما قدمت وأخرت, وما أسررت وأعلنت, أنت إلهي, لا إله إلا أنت.. وهذا الدعاء أحفظه منذ زمن بعيد, وهو من أصح ما روي من الحديث عن النبي صلي اللـه عليه وسلم ودائما أناجي ربي به.. ويسأله كامل الشناوي فيما إذا كان قد خاطب بهذا الدعاء ربه علنا؟ أجاب العميد: أنا إذا ما خاطبت ربي ناجيته, وإن كنت قد أذعته علنا عام1951 في فلورنسا باللغة الفرنسية في مؤتمر الحضارة المسيحية, وما أن انتهيت من إلقائه حتي دوت قاعة المؤتمر بتصفيق شديد, وجاءتني سيدة مسيحية تقول لي وهي تبكي:( هذه دموعي أذرفها بين يديك من فرط إعجابي بالإسلام الذي أحبه كثيرا.. فقلت لها: لا داعي للدموع فإعجابك يكفي).. وتروي سوزان طه حسين في مذكراتها معك قائلة لزوجها: أفكر بهذا التوافق الخفي الذي وحدنا دوما في احترام كل منا لدين الآخر. لقد دهش البعض من ذلك, في حين فهم البعض الآخر أن بوسعي أن أردد صلاتي علي حين تستمع أنت إلي القرآن الكريم في الغرفة المجاورة, واليوم بعد وفاتك أفتح الراديو لأستمع إلي الآيات القرآنية ليتخلل القرآن أعماق نفسي.. لقد كنت غالبا ما تحدثني عن القرآن, وتردد لي البسملة التي تحبها بوجه خاص وتبدأ بها أي عمل تقوم به.. كنت تردد في كثير من الأحيان أننا لا نكذب علي اللـه وويل للمكذبين..
في كتابه الأيام الذي كان أقرب إلي الشعر منه إلي النثر, فهو تاريخ شعري عاطفي لطه حسين قدم فيه صورة رسمها لأبيه والد الثلاثة عشر من البنات والبنين, عرفنا فيه الأب الشيخ المعمر حسين علي سلامة الذي عاش إلي ما بعد المائة والذي كان يرفق به دون أن يخلو هذا الرفق من شيء من الازدراء له إذ كان لا يحسن التصرف كالآخرين, وقد هدته طبيعته التقية العملية إلي الانتفاع بصبيه الضرير, فكان يطلب إليه أن يقرأ عنه عدية ياسين توسلا بها إلي اللـه لأنه صبي وكفيف, وهو بهاتين الميزتين أثير عند اللـه رفيع المكانة أكثر منه ولا يرضي اللـه أن يرد صبيا كفيفا حين يطلب إليه أمرا من الأمور متوسـلا بقراءة القرآن.. ذلك الأب زاره طه الابن حامل الدكتوراه من باريس مصطحبا زوجته وابنته ليظل ذلك اللقاء الأسري في عام1920 محفورا علي جدران ذاكرة سوزان لتقول عنه: تعرفت علي حموي, وكانا يعيشان في كوم أمبو قريبا من أسوان, وقد استقبلاني بحرارة, وبعد تبادل التحيات التقليدية قال عمي لابنه طه:( سأخرج مع زوجتك, فلا تنشغل بنا) وتناول الحاج ذراعي, وقمنا معا بجولة في البلدة, وربما يبدو الأمر خارقا لشباب اليوم أن يتنزه شيخ وقور معمم معلق في ذراعه امرأة شابة سافرة, أجنبية ومسيحية ترتدي القبعة! لكنه كان أمرا بسيطا ومقبولا في الصعيد في تلك الحقبة.. ولم أنس تلك اللفتة علي الإطلاق عندما يتحدثون عن التعصب الإسلامي فلا أملك نفسي عن الابتسام أو الغضب.. ذلك الرجل صاحب الدخل البسيط لكنه يعمل جاهدا ليتيح للأسرة حياة كريمة, والذي كان يحب القراءة والحوار مع وجهاء القوم, وكان يتميز بميزة طبيعية فقد كانت عيناه الزرقاوان تتألقان بدهاء محبب, ولم أدهش للاحترام الذي كان يلقاه أينما نسير في القرية, أما حماتي فقد انشغلت تماما كما يقول المصريون لشوشتها لتأمين راحتي أنا وحفيدتها.. وكانت الحوالة المالية التي أرسلها والد طه هي التي سمحت لنا بشراء عربة للصغيرة.. وكان طه يحدثني عن أبويه بحنان, وعرفت منه أن أمه تكسر أربعين بيضة لصنع قرص العجة للعائلة, وأن أهله في العيد الكبير ــ عيد الأضحي ــ يشترون عجلا وخروفا: الخروف للبيت, والعجل لتوزيعه علي الفقراء. وهل كان بوسعي أن أتخيل أن حماتي ــ وهي المسلمة المتدينة ــ يمكن أن تسأل طه عن أي نوع من زجاجات الشراب يجب شراؤه من أجلي, وقد سعدت حماتي كثيرا عندما أجبت بأنني لا أشرب غير الماء علي الإطلاق.. وبعد عودتنا للقاهرة بفترة قصيرة, تلقيت آلة خياطة سنجر, وكان ذلك في الريف البعيد يعد أجمل هدية يمكن أن تقدم للعروس.. كما تلقيت أيضا سجادتين عجميتين, أخذتا بلا شك من سجاد البيت, إحداهما صغيرة مربعة تقريبا كانت تروق لي كثيرا, والأخري أكبر منها بقليل
ويسألون طه كيف كتب60 كتابا لم يقرأها وإن كان قد أملاها كلمة كلمة, ومنها الأيام, وأبوالعلاء وثلاثيته حديث الأربعاء ومع المتنبي, وفي الشعر الجاهلي ــ الذي تحول إلي في الأدب الجاهلي من بعد العاصفة التي قوبل بها واضطر إلي حذف بعض من محتواه ــ والوعد الحق وعلي هامش السيرة وظهور الإسلام وشجرة البؤس وأحلام شهر زاد وأديب ورحلة الربيع ومستقبل الثقافة في مصر ودعاء الكروان والحب الضائع الذي استوحت منه السينما ثلاثة أفلام.. الخ.. قال العميد اللقب الذي أطلقه عليه الصاوي أحمد الصاوي عندما أراد أن ينشر مقالا لطه بعد أن فصلته الدولة من عمادة كلية الآداب فبدلا من أن يغير شيئأ رأي ببساطة أن يشطب كلمة كلية ليصبح عميد الآداب التي أصبحت مع الوقت عميد الأدب العربي
أنا لا أكتب وإنما أملي, فإذا أمليت في بيتي مشيت وأنا أملي, أما إذا أمليت في الصحيفة, فإنني أجلس إلي مكتبي ساكنا بغير حراك كأنني تمثال, ولابد لي من السيجارة في كلتا الحالتين.. وإني لأكره أن يقاطعني أحد, ولست أحب لسكرتيري أن يكون بطيئا عندما أملي عليه, وأفضل استخدامه طريقة الاختزال.. وليس من عادتي أن أفكر فيما أريد أن أكتب قبل البدء في الكتابة مباشرة, ولكنني عندما أملي لا أفكر في شيء علي الإطلاق سوي الموضوع الذي يعنيني, وإني لأكره أشد الكره أن أعود إلي قراءة ما أمليت, فأنا أشعر عندما أنتهي من كتابة مقال أو كتاب بأنني تخلصت من عبء يشق علي أن أتحمله مرة أخري.. وأنا أكتب في معظم الأحيان لأن لدي شيئا أرغب في قوله, وفي هذه الحالة لا يمكن لشيء أو شخص أن يمنعني, ويحدث في بعض الأحيان أن أكتب لأن هناك من يطلب مني أن أقول شيئا ما, وعندئذ لا أدري كيف أكافئ من يعفيني من هذا العذاب, والناس لا يعرفون حين يطلبون منك المقال أو الحديث أو المقدمة رفقا ولا لينا.. فهم يطلبون ويطلبون.. ويلحون ويلحون.. فإذا أعياهم أن يبلغوا منك ما أرادوا توسلوا إليك بمن تحب, وتشفعوا إليك بمن لا تملك لشفاعته ردا حتي يبغضوا إليك الكتابة ويكرهوا إليك الأدب

!!ويوشكوا أن يزهدوك في الحياة ويشبه قاهر الظلام نفوس الشباب المصريين بالعفريت الذي حبسه نبي اللـه سليمان في قمقم مطبق من النحاس, وختم عليه بخاتمه وأمر به فألقي في أعماق البحر كما تحدثنا ألف ليلة وليلة.. وأجسام الشباب المصريين هي هذه القمائم المطبقة المختومة بالتعاويذ إلا أنها ليست من نحاس وإنما من لحم ودم.. والفرق بين هذه النفوس السجينة في قمائمها وبين ذلك العفريت, هو أن العفريت وجد الصياد الذي استخرج قمقمه من أعماق البحر, وفض عنه خاتمه, ورفع عنه غطاءه, وأتاح للعفريت أن يغدو ماردا جبارا في الهواء الطلق.. أما شبابنا المصري فلم يجد هذا الصياد الذي يخرجه من قمائمه, ويرد إليه الحرية, ويخلي بينه وبين الهواء والنور والجمال, تستمتع به وتتمتع به الأجيال.. وإلي أن يوجد هذا الصياد فالوقوف إلي جانب البحر لن ينقل إلينا سوي أنين القماقم وصخب الأمواج!!. وقد كان النحات محمود مختار ـ في نظر طه حسين ــ أحد الشباب المصريين الذي خرج من القمقم كأول المجددين: خلال قرون طويلة نسيت فيها مصر أنها كانت مهد الفنون التشكيلية. فلما جاء مختار تنبهت مصر فجأة إلي تراثها بالأمس ومثلها الأعلي في الغد.. وكان مختار هو بطلها.. فبينما كان البعض يصنع الثورة السياسية والبعض الآخر يصنع الثورة الأدبية, كان مختار يحدث ثورة خاصة به, ولم يكن عبثا أن سمي النصب الذي نحته نهضة مصر فهذا الرمز هو في المقام الأول رمز اليقظة الفنية والفكرية والأدبية, وهو تحية موجهة إلي فجر النهضة.. وقد كان مختار كشفا جديدا وظاهرة فذة ولذلك أجمعنا علي تسميته النابغة وكان تجديده خطرا ومع ذلك فلم يجد استنكارا من أحد, بل إن الأزهر نفسه وقف منه موقف الإعجاب والتشجيع وكان تجديده طريقة جديدة في مناصرة الاستقلال, وليعلم الشباب اليوم أننا ندين بحرية الفن وانطلاقته إلي مختار النابغة الذي لم ينتظر صيادا ليفتح قمقمه وإنما حرارة جذوة الفن بداخله كانت قوة دافعة لترفعه من الأعماق للسطح لينضو عنه صدفته ويخرج حرا تحت ضوء الشمس يصنع أثره الخالد.. تمثال نهضة مصر!
وتؤثر الرجعية الفكرية علي موقف طه السياسي فيرفض التعاون مع حكومة صدقي باشا التي أغلقت معهد التمثيل والرقص التوقيعي بحجة أنه يمس الآداب العامة, وحاربت الاختلاط بين الشباب والفتيات في الجامعة حربا قاسية شعواء, وأثارت العديد من المعارك والحروب ضد حرية الفكر, وكان أن قررت الحكومة من جانبها محاربة طه حسين ذات نفسه لتطلق عليه قططها الفاطسة فعزلته من منصبه كعميد لكلية الآداب, وعينته مفتشا متجولا للغة العربية في وزارة المعارف, وتقدم بعض النواب إلي وزير المعارف باستجواب يفتح من جديد قضية كتاب الشعر الجاهلي, وكان من بين الاتهامات الرئيسية أنه ظهر في صورة نشرت في جريدة الأهرام تمثل طلبة كلية الآداب حول عميدهم ـ الدكتور طه حسين ـ وقد جلست كل شابة إلي جانب شاب.. وفي اليوم الأول لنقل العميد من الجامعة أضرب الطلبة تحت قيادة الطلاب الوفديين.. وخرجوا في مظاهرة ضخمة إلي بيت طه حسين ليحملوه علي الأعناق هاتفين بحياته وحياة الفكر الحر المضطهد!.. ومن يومها استقل طه حسين عن الدعوة إلي الجديد في الفكر إلي دعوة أخري هي... التجديد في المجتمع نفسه.. مطالبا بالعودة إلي التاريخ الإسلامي لنستمد منه البراهين المختلفة علي أن الإسلام كان ثورة اجتماعية ضد الظلم المادي, وليثبت في العديد من كتبه مثل الوعد الحق أن الدعوة إلي العدل أساس من أسس الإسلام, ويرفع في العديد من كتبه مثل مستقبل الثقافة في مصر شعاره العلم حق للجميع كالماء والهواء..
وتدخل قصة سوزان وطه التاريخ العاطفي كجميل وبثينة, وقيس وليلي, ويكتب طه حسين لنصفه الآخر: أنت تمنحيني كل شيء كل شيء, كل شيء بدون استثناء, لقد رحلت فلحق بك ذكائي, كل قلبي, كل نفسي, أو لم تحملي كل ذلك معك!!؟

وبعد عدة أيام من رحيلها يصطدم بالدولاب ليراسلها بقوله: ضيعت وقتك وأنت تشرحين لي تنظيم أدراجك.. وكنت أصغي إليك بأذن شاردة, وتركت لك يدي دون أن أشعر علي وجه اليقين ما كنت تجعلينني أمسه, فقد كانت المناشف والبشاكير والمناديل دوما سرا في نظري, وأمس كنت أريد منشفة, فأرسل الباب شيئا من الأنين بحيث يحسب المرء أن المنشفة كانت تصرخ بي: لا تمسني.. يا من لا تراني.. ولا تدرك لوني.. دعني

!!إلي أن تعود إليك عيونك المسافرة