Sunday, October 31, 2010

.....بحــ1ــب الكتب

0 comments
ايوة بحب الكتب والقراية
بس بقى الوقت والنت
وكمان الأهم
الزهق السريع
كل دول خلونى أحب ملخصات الكتب
وادور عليها بالخيط والمخياط
زى ما بيقولوا واقراها
أهو العلم بالشىء ولا الجهل بيه
مش كدا ولا أيه؟!وعلشان كده بقرأ
باب كتـــب اللى بيجى فى الأهرام
ومنه أخترت المجموعة دى
أنا جبت الملخص وصورة الكتاب
واللى يعجبه كتاب يشتريه
ويقراهـ ويلخصه ويقولنا
المختصر المفيد وبالتحديد

(فى المدونة عنده او عندها)
ولكم الثناء والشكر والعرفان
ونبتدى:-

1-عندما تحكم الصين العالم

يقدم الكتاب رؤي وتنبؤات حول ملامح النظام العالمي الجديد المتوقع بلورته في العشرين عاما المقبلة‏,‏ حيث يؤكد علي هبوط كفة الولايات المتحدة الأمريكية
بسبب عجزها المالي والاقتصادي والمشكلات التي تواجهها علي الصعيد السياسي و العسكري في مقابل صعود الصين كقوة عظمي بسبب نفوذها الاقتصادي المتنامي الذي جعلها أكبر دائن للولايات المتحدة الأمريكية فيبدأ بتناول الأسباب التي تعجل بنهاية العالم الغربي ومفهوم الكوكبية الأمريكية و انهيار مشروع القرن الأمريكي الجديد‏,‏ ملقيا الضوء علي الدول الصاعدة في آسيا خاصة الصين واليابان إلا أنه يحسم السباق لصالح الصين موضحا كيف أصبحت الصين قوة اقتصادية عظمي مع إلقاء الضوء علي الجذور الحضارية للصين وخلفيتها الثقافية و الاقتصادية وكيف يمكن لذلك أن يؤهلها لتصبح قوة كوكبية صاعدة تحكم العالم مختتما برصد السمات الثماني المحددة لشخصية الصين‏.‏ يقع الكتاب في‏473‏ صفحة من القطع الكبير‏.‏
تأليف‏:‏ مارتن جاك
ترجمة‏:‏ د‏.‏فاطمة نصر
صدر عن سطور الجديدة
2-نساء حسن سليمان

بقلم‏:‏ سعيد الكفراوي
في الفتوحات المكية يري الشيخ الأكبر ابن عربي‏:‏ إن الحرف أمة من الأمم‏,‏ مخاطبون ومكلفون‏.‏ والحروف آخر الأمر وأوله آية تتوج رأس كل فن‏.
‏ وقوة الحرف من قوة الحلم‏..‏ هو ما يجسده الفنان في لوحته باحثا عن جمال يخصه‏,‏ عبر مشاهداته المتأنية لمناظر تبدو حقيقية وربما تبدو متوهمة‏.‏
الاحتفال والموسيقي والناس في لحظات صمتهم هناك خلف النوافذ‏,‏ وذلك التيار الذي لا ينقطع من ذكريات دائمة ـ محض ذكريات ـ تكونت هنا‏,‏ من معارفنا‏,‏ ممن أحببناهم يوما‏,‏ وهم يقفون علي درج سلم مستندين إلي درابزينه‏,‏ ناظرين بابتسامة غامضة‏,‏ وربما مندهشة لفنان يرسمهم‏..‏ نسوة سمراوات وبيضاوات يطمأنن علي حياتهن‏,‏ وراءهن خلفيات من نوافذ يحيلها ضوء القمر إلي لون‏..‏ نسوة في الغالب حزاني ومنكسرات الخاطر‏,‏ قادمات من حواري متربة وقد نفضن أيديهن من الأمل‏.‏
أمضي حسن سليمان يرسم تلك النسوة طوال عمره‏..‏ وياللعجب‏!‏
أن تري علي كلام تم إنجازه اسم عبلة الرويني‏..‏ انتبه‏..‏ ثمة إثارة للدهشة‏..‏ هنا العين صاحية ونافذة‏..‏ ولسوف تذهب إلي بعيد‏..‏ حيث غير المتوقع‏..‏ وحيث نري بشكل أفضل‏..‏ ونقبض عبر ما نراه علي ما يثير الدهشة‏.‏ لسوف تذهب بك إلي غير ما تعرف‏..‏ ربما هناك عدة تخوم بيسوا العظيم الذي يقول‏:‏ من خلال سطيحة مقهاي أنظر بارتجاف إلي الحياة‏,‏ أبصر منها القليل‏,‏ ثمة ضوء يوضح لي روح الأشياء‏,‏ مثل تقليب الرماد‏,‏ وغامض مثل اللحظة التي لما تتحول إلي فجر‏.‏
عبلة الرويني كاتبة تقلب في روح الأشياء دائما‏,‏ باحثة عن نص تكتبه‏,‏ يخصها هي ويشير إليها‏,‏ كانت أمها دائما ما تخبرها إن كل أصدقائك من المجانين‏,‏ وهم هكذا بالفعل‏,‏ فأنا أعرف أغلبهم منذ زمن قديم‏,‏ وهي تحبهم وتغضب منهم كثيرا لكنها أبدا لم تستغن عن أحدهم‏!‏
وكتابها البديع نساء حسن سليمان الصادر عن المجلس الأعلي للثقافة كتاب عن أحد هؤلاء البهاليل الذين قايضوا علي أعمارهم بالفن‏,‏ وبالسعي نحو امتلاك لؤلؤة المستحيل‏,‏ ولأنه بهلول بحق فقد أمضي عمره كله يتأمل الوجوه والبحر والفخار والوردة ونسوة الحارات والأبواب المشرعة علي العتمة والنورج والعمل في الغيطان والإوز والفلاحات واللون الرمادي‏,‏ سعيا للتحديق في المنطقة الغامضة من الروح ليتعرف علي ألم الإنسان ليعبر عنه بلونه الرمادي الخالد‏.‏
قليلة هي الكتب التي تثير فيك الدهشة‏,‏ وتدفعك للتأمل‏,‏ ومن ثم محاولة الوصول إلي جوهر الأشياء‏..‏ وكاتبة تبحث عبر نفسها عن الاتزان وقوانينه والإيقاع والجاذبية‏..‏ والاتزان ليس فقط قانون الطبيعة‏,‏ بل قانون اللوحة أيضا‏.‏
أمضي حسن سليمان عمره يبحث عن خصوصية الموديل‏!!‏ وينشغل بالفورم والنسب الدقيقة بالهارموني‏,‏ بذلك المعني الأعمق لفن لوحة التصوير ومدها بكل العناصر المكونة للوحة‏..‏ هكذا تري الرويني حيث ترصد بوعي الشاعرة رحلة حسن سليمان مع الموديل‏..‏ مع نساء رسمهن عاريات ثم يقوم بعد ذلك بتغطيتهن بسبب مواضعات الواقع الذي يضطهد حرية الفنان‏.‏
يبحث الفنان عن مثاله‏,‏ والنموذج الشعبي للمرأة المصرية الخالدة في تكامل أعضائها وكأنها أحد تماثيل رودان أو هي اللوحة الممجدة في الحياة والفن‏.‏
تتبع عبلة الرويني معاناة الرسام مع الموديل ليستكمل لوحته‏..‏ يدور في شوارع مدينة زحمة‏..‏ من ميدان لحارة‏..‏ ومن شارع لسوق‏..‏ ربما التقي بها هناك‏..‏ ربما تكون فتاة الجمالية التي ثبتها في العديد من الصور‏..‏ كانت تعمل كوافيرة يخبرها باسمها‏,‏ وبعد أيام ينسي الاسم فيختلط بهن جميعا‏..‏ سلوي بسناء‏,‏ وفاطمة بعديلة‏,‏ ورمزية بتهاني‏..‏ الاسم عند الفنان لا معني له‏..‏ المعني كله يكمن في الصورة التي إذا تحققت محيت الأسماء وبقي الفورم‏,‏ وضوء النافذة‏,‏ والمشهد علي البحر المفتوح حتي السموات العلا‏.‏
لا يفتتن الفنان بفتاة الإعلان‏,‏ ولا بالمانيكان‏,‏ ولا بالراقصة المبتذلة‏..‏ الموديل الحقيقي نموذج آخر‏,‏ هي الجسد الكامل الذي يفصح عن نفسه لأنها عبر تكوينها تمثل وجهة نظر الفنان‏,‏ لأنها آخر المطاف تقول رأيا في الحضارة‏.‏
تطلق عبلة الرويني الصفات علي موديلات حسن سليمان‏..‏ تدفع الجسد إلي دائرة التعريف‏,‏ إلي الرؤيا‏..‏ إلي الحفاوة بالتكوين إرث قيم الجمال منذ أجدادنا الفراعنة الذين قدسوا الجسد واحتفظوا به كاملا عبر السنين‏.‏
من فتاة الجمالية ياسمين وعطيات والراقصة الأخري التي أقام لصورها معرضها كاملا خفايا جمال الجسد الطالع عبر الإيقاع والحركة ناحية الضوء الذي يشبه الموسيقي والشعر‏.‏
استفزته يوما سيدة أرستقراطية من طبقات زمان‏..‏ العجائز الرشيقات من يحملن بدواخلهن سنوات مجدهن الغابر شخطت فيه‏:‏
ـ فنان لا يعرف إلا العاهرات والخادمات والنساء البلدي‏.‏
انفعل الفنان وغضب‏,‏ ورسمها في‏45‏ دقيقة فوق مساحة من القماش‏110*80,‏ يقول رأيه في اللوحة‏,‏ في الموديل المدعي‏,‏ يعكس من خلال الضوء واللون تجسيد ملامح السيدة‏,‏ وإحساسها بالتعالي‏,‏ والإمساك بلحظة الحزن علي عمر علي وشك الزوال‏.‏
تنتبه عبلة الرويني إلي نساء حسن سليمان‏..‏ لقد كن دوما نسوة من جماعات المدن المغمورة‏..‏ أهمهن عطيات التي تركت بصماتها علي تجربة الفنان منذ البداية‏,‏ منذ السنة الثانية بكلية الفنون الجميلة‏..‏ كانت موديلا تمنح الفنان الثقة بما يرسم‏.‏
وكانت سلوي البربرية‏..‏ نصفها سوداني والآخر صومالي‏..‏
يقول عنها الفنان‏:‏ كانت رهيبة‏,‏ حين خلعت ملابسها لكي يرسمها علقت ساخرة شوية عضم علي ما قسم‏,‏ إلا أن الفنان جمع العظام علي اللوحة في أبهي الأشكال‏,‏ وأجمل المعاني‏,‏ والكل كان له الحضور الآسر‏..‏ لقد أعاد تشكيل الموديل في خطوط التناسق والانسجام‏..‏ لكن سلوي أطارت عقل حسن سليمان بفظاظتها وعدم التزامها‏,‏ وقلة صبرها فطردها فتلقفها العديد من الفنانين ولم تخشع وتهمد إلا بعد أن أخرج لها فنان آخر سكينا صارخا في وجهها‏:‏ اجلسي هادئة وإلا ذبحتك‏..‏ بعد ذلك عقلت وانهدت وصوروا لها أجمل الصور‏.‏
يتجاوز نص عبلة الرويني النقد وينتمي للإبداع الفني‏,‏ واللغة بحثا عن السيدة‏,‏ هي الشعر وسقف الدنيا‏..‏ والشاعرة كتبت نصا عن الصور قدمت من خلاله نسوة نعرفهن بمجرد اقترابنا منهن‏:‏ جالسات أمام النوافذ ينظرن حيث البحر والشراع ومناطق تجوس بها الأحلام ولحظات من الصحو‏,‏ جالسات بفساتين القماش الرخيص ينتظرن أياديهن علي مساند الكراسي أو في حجورهن‏..‏ ونساء تعطينا ظهورهن فنتأمل نسب الجمال ومقاييس المتعة المتخيلة عبر الرمادي والأسود والبرتقالي والأحمر‏..‏ وتلك ذات العقد والقرط التي تحني رأسها غير ناظرة لشيء‏.‏
عبر كل هذه المعاني التي استخرجتها عبلة الرويني من نص الرسم‏,‏ وعبر إبحارها مع نسوة حسن سليمان كانت صحبتها طيبة وبديعة مثل صحبة ديوان من الشعر البديع‏.‏
3-عرط


رحيق الحياة
ليلي الراعي
من فوق أكداس الكتب التي تعلو سطح مكتبي المكتظ التقطته يداي‏..‏ لفت نظري علي الفور الغلاف البديع وأعجبني قطع الكتاب‏:‏ القطع المستطيل الصغير الذي تحتضنه يداك في يسر وسهولة‏.‏
شدتني الصورة وأعجبتني في آن‏:‏ بيت قديم من الحجر‏,‏ نافذته الحديدية مواربة وأمامه تقبع دراجة تستند إلي الحائط الحجري‏.‏
هذه الصورة الأبيض والأسود ماذا توحي معها؟
ثمة حياة تموج في هذا البيت القديم‏..‏ وثمة أناس يعيشون بين جدرانه وحوائطه العتيقة‏..‏
يحبون بعضهم البعض؟ ربما‏..‏
يتعاركون ويتقاذفون بالكلمات ؟
ربما أيضا‏..‏
هل تعد ربة البيت وجبة ساخنة لأفراد أسرتها‏,‏ أو لعلها تنتظر عودة أحدهم ؟ ربما‏..‏
المهم أن ثمة حياة تحيط هذه الجدران‏,‏ بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان ودلالات‏..‏
الغلاف الخلفي حمل معه أيضا كلمات تشدك علي الفور‏:‏
كل شئ قيل
ليس في الأمر جديد
كل ما قلناه قيل
لم نزد شيئا بل نعيد
يا الله‏..‏ ماذا يريد أن يقول لنا هذا الكتاب؟
أن لا جدوي من الكتابة والابداع؟‏!‏
أهذه هي رسالته إلينا؟
عنوان الكتاب استوقفني كذلك‏:‏ عرط‏...‏
لم أفهم الكلمة في البداية ثم سرعان ما أدركت المعني وأنا أقلب في الصفحات عبر تعريف أضافه الكاتب في النهاية‏..‏
العرط‏:‏ جوهر النجاح في كل المجالات وهو يضم أجزاء متشابكة من الحقيقة والكذب والمبالغة والغرور والطموح رالخيال والحلم ومعكوس التواضع وربما غيرها‏..‏ الكلمات المشتقة من عرط كثيرة أشهرها عرض‏...‏ من لم يعرط ذات يوم‏,‏ فليرمني بالرصاص‏.‏
وأدركت قبل أن أدلف في قراءة صفحات الكتاب المثير‏,‏ أنني أمام كاتب مميز‏..‏ كاتب لديه ما يقوله‏..‏
يدهشك‏..‏ ويحيرك كثيرا هذا الكاتب الأردني الشاب حمد نزال‏.‏
فأنت لا تعرف حقا أي نوع من الكتابة الإبداعية تلك التي تقرؤها‏..‏
هل هي قصة قصيرة؟ أم أبيات من الشعر؟ أم لعلها نص شعري حداثي؟
هل هي مجرد فضفضة يسر بها الكاتب أم حدوتة قصيرة؟ أو ربما حكاية من حكايات الحياة؟ أم لعلها مشهد سينمائي أو لقطة سريعة التقطها الكاتب بكلماته الدالة الموحية؟
أيا كان المسمي الإبداعي‏,‏ فنحن أمام نص رائع ومدهش‏,‏ يجعلك تقرؤه وتعيد قراءته وتأمله‏..‏ قد تبتسم‏.‏ أو تطرق حزنا‏..‏ أو ربما تسرح بعيدا مسترجعا مشاهد الحياة‏..‏
هذه الكتابة الجديدة المدهشة التي تضرب معها بعرض الحائط الأنماط الكلاسيكية التقليدية تشبه صندوق الدنيا‏..‏
صندوق يحمل داخله كل شئ‏.‏
الحب‏..‏ السعادة‏..‏ الحزن‏..‏ الوجع‏..‏ الأمل‏..‏ اللهفة‏..‏ البحث عن الحقيقة‏..‏ الانكسار‏..‏ الرجاء‏..‏ الأمل‏..‏
كل معاني الحياة هنا في غمار هذا الصندوق‏..‏
كلها هنا في عرط‏..‏
هذه بعض من سطور الكتاب‏..‏
‏*‏ لم يبق من العمر سوي رمق‏..‏ قلت لروحي وأضفت‏:‏ ثلاثون عاما مرت بي لم أذق فيها طعم الاستقلال ولم أعش بروحي يوما‏..‏ وبعد سنة أو ربما اثنتين سأتزوج ولن يكون بمقدوري أن أسبر‏(‏ من سبر بمعني اكتشف لاحظ أنها كلمة قوية وفاخرة‏)‏ أغوار نفسي‏,‏ أن أعيش حرا في مكان خاص بي يسمي منزلي أو بيتي أو شقتي‏.‏
‏*‏ في الوعي الطفولي الأول‏,‏ تنظر إلي أخيك الكبير وتقول‏:‏ يا الله‏,‏ متي سأصير رجلا مثله‏!‏ أخرج عندما أريد وأفعل ما أشاء‏..‏ متي سيكون جيبي ممتلئا مالا؟ ومتي سينمو شعر وجهي مثله؟
بغمضة عين‏,‏ تصبح في عمر أخيك الكبير‏.‏
‏*‏ عد الي عش أحلامك‏/‏ لن تحصد الليلة ما تريد‏/‏ ارتد ما شئت من الجواهر‏/‏ وأنيق الثياب التي ابتعتها من سفر بعيد‏/‏ ملهي الطابق الأخير‏/‏ فيه كل شئ سوي ما تريد‏.‏
‏*‏ هل تقارن؟
عمرك بعمر الجبال؟
بعمر التلال؟
كم طوت بطونها من عظام
كلهم ذهبوا
ولم يبق‏..‏ غير عظام
تطويها رمـال
‏*‏ هل يبرد الحساء عندما ننفخ فيه من الفم هواء أم تسخن اليدين عندما نعرضها لنفس الهواء؟
حمد نزال عارك الحياة طويلا‏..‏
سافر إلي أركان الدنيا الأربعة‏..‏
أرتحل هنا وهناك‏..‏ واكتسب التجارب والخبرات‏..‏
قلمه الواعد يشهد علي موهبة إبداعية لا تخطئها العين‏..‏
صدر الكتاب عن دار ترافلينج‏Travelling‏ التونسية‏.‏
4-عيــــــذاب

عيذاب‏:‏ دراسة تاريخية جغرافية جيولوجية
يقدم الكتاب كما هو واضح من عنوانه دراسة لأحد ثغور البحر الأحمر‏'‏ عيذاب‏'_‏ الذي يقع في أقصي جنوب الصحراء الشرقية علي شاطيء البحر الأحمر في جمهورية مصر العربية علي بعد‏24‏ كيلو مترا إلي الشمال من قرية حلايب‏-‏
حيث كان واحدا من أشهر وأعظم المراسي في القرن الرابع الهجري‏/‏ العاشر الميلادي قبل أن يندثر‏.‏ ويبدأ الكتاب باستعراض تاريخ و جغرافية و جيولوجية عيذاب‏,‏ ثم يتناول السكان الأصلين أو كما يطلق عليهم‏'‏ البجا‏'‏ وكيف أثر هذا الثغر في رحلات وكتابات الرحالة الأجانب و المؤرخين المسلمين موضحا الطرق التي كانت تربطه بوادي النيل و كيف ساهم ميناء عيذاب في انتشار الإسلام والثقافة العربية وكيف اندثر و يختتم بعرض لأهم الشخصيات التي برزت في الثغر وطبيعة الحياة الدينية والأدبية والتجارية‏.‏ يقع الكتاب في‏201‏ صفحة من القطع الكبير‏.‏
تأليف‏:‏ د‏.‏محمد رجائي جودة الطحلاوي
صدر عن دار الكتاب الحديث

Friday, October 29, 2010

...عدنا بعد إنقطاع...ترررم ...

24 comments

عُدت وعاد النت الى كومبيوترنا العامر
بعد إنقطاع دام نهار وليلة ونص نهار


حاجة بتاعة سنتين ونص


(أحساسى كده!)


المهم خلال الفترة دى
غسلت الغسيل الحمد لله
ونشرت الغــسيل الحمد لله
وكمان لميت الغســيل الحمد لله

بالمرة ثبّت كل الزراير والكباسين المحتاجة تثبيت
حليت الكلمات المتقاطعة بتاعة يوم الخميس اللى فى الأهرام
وقرأت قصة بوليسية لأجاثا كريستى كنت نزلتها من النت
ووضبت الدولاب وطلعت هدوم الشتا ووديتها للدراى كلين
اينعم مش حألحق ألبسها


والاقى الصيف جه


جرررررررى


لكن معلش علشان


المنظر والبريستيج


وبس كده الحمد لله ابن اختى جه



Stuffed Animal Duck Dance Pictures, Images and Photos
بالسلامة وراح دفع الأشتراك


ولولوىىىىىى


لولوىىىى


لولوىى




النت رجع يا مواطنى بلوجر الكرام
Happy Face Pictures, Images and Photos

Tuesday, October 26, 2010

....ست) من مصر).....

18 comments


رضا عبدالسلام أو أم صابرين
سيدة قروية بسيطة
وجدت نفسها وبناتها الأربع
بدون عائل بعد وفاة زوجها الموظف الصغير
‏..‏ لم يترك سوي معاش‏130‏ جنيها
وديون‏27‏ ألف جنيه
كانت مستحقة علي سيارة
ربع نقل اشتراها لتحسين دخله‏
لجأت الي السائقين لتشغيل السيارة
فأذاقوها الأمرين‏
فقررت التحدي علي الجهل
وحصلت علي شهادة محو الأمية
وتحدت عادات وتقاليد أهل قرية الشرفا
وتعلمت القيادة لتقود بنفسها
السيارة النقل حيث كانت تقوم
بنقل عمال القرية والقري المجاورة
الي المحاجر وعودتهم الي منازلهم‏..‏
تغلبت علي الديون وسددت جميع الأقساط‏
ولكن هاجمها ورم خبيث في الثدي
تم إستئصاله في معهد الأورام بالقاهرة
ولكن آلام المرض تعاودها
ورغم نصيحة الاطباء بمنعها
من أي مجهود إلا أنها لاتقبل البقاء
في المنزل إلا اذا صارعها المرض
وبعد‏14‏ عاما من التحدي والكفاح
للمرض والديون لاتزال هذه السيدة
تواصل رحلتها مع أولادها
وقد تخرجت الكبيرة منهن
من المعهد الفني التجاري
ببني سويف والثانية تدرس
بكلية الزراعة جامعة المنيا
والثالثة بمعهد التمريض
والاخيرة في الصف الأول الثانوي العام‏..‏
انها نموذج مشرف تستحق
ان تقدم لها جميعا التقدير والاحترام‏.‏
تقول السيدة رضا عبدالسلام
الشهيرة بـ أم صابرين
مآساتي
بدأت منذ يوم‏6‏ فبراير عام‏1996‏
عندما
توفي زوجي
عبدالرازق تهامي
وترك لي‏4‏ بنات
كانت أكبرهن
بالصف الأول الابتدائي
كما ترك لي
ديونا مستحقة
علي سيارة
ربع نقل اشتراها في نهاية عام‏1995‏
عبارة عن‏27‏ ألف جنيه
وهي سيارة قديمة موديل‏1982‏
لمساعدته في تحسين الدخل
إلي جانب عمله كموظف
في مديرية الشباب والرياضة‏.‏
أستعنت بالسائقين للعمل علي السيارة
فعلموني الذل والأدب وتراكمت الديون
علي السيارة وأضطر صاحب المعرض
إلي استردادها
فقمت بتحرير شيكات
علي نفسي بواقع‏1100‏ جنيه شهريا
وقررت أن أقود السيارة بنفسي
فحصلت علي شهادة محو الأمية
وتقدمت لامتحان القيادة وحصلت
علي رخصة قيادة درجة ثالثة
وواجهت الظروف
ورفض أقارب زوجي وأبناء القرية
لقراري وكنت أقوم بتوصيل
العمال إلي المحاجر
ثم عودتهم لمنازلهم
والحمد لله سددت
جميع الديون من دخل السيارة‏.‏
وتضيف أم صابرين
وهي لا تكف عن ذكر كلمة
الحمد لله علي جميع الاحوال
التي تمر بها أنها شعرت
بآلام في الثدي وبعد التحاليل
طلب الطبيب إجراء جراحة
فتم استئصال الورم الخبيث
بمعهد الأورام بالقاهرة
ولكن الآلام تفاجئني من وقت لآخر
فأضطر إلي البقاء في المنزل
وعدم الخروج الي العمل‏.‏
وتختتم أم صابرين حديثها قائلة
الحمد لله أن أنعم الله علينا بالمنزل الصغير
تعيش فيه والمكون من حجرتين
دون الحاجة الي أحد
والحمد لله علي أن منحني‏4‏ بنات
هن بناتي وأخواتي وسندي وعزوتي
والحمد لله علي المرض
والحمد لله علي كل ماأصابني‏.‏
*****
منقول عن
جريدة الأهرام
بعنوان:
بقلم: حجاج الحسيني-المنيا
----------------
...أعتقد أن مثلها كثيرات فى بلادنا

Friday, October 22, 2010

أحــمد شــــوقى:ذكـريات خـاصة

14 comments

خليكو شاهدين جووووجل
هوه اللى جــــر شكلى وخلانى
اكتب الموضوع دا وأنا طول عمرى
حاطــــــــاه فى قلبى وساكتة
ايه الموضـــــوع بقى؟
أقــــــــولكم
لمــّـا احتفل من كـام يوم
بأحمد بيه شوقى طبعا
امير الأمرا قصدى امير الشعرا
محدش يقدر يقول حاجة طالما ان الشعرا
نفسهم هم اللى أختاروه وقالوا عنه
كده فى الحفلة اللى عملوها له
مش عارفة سنة كام ولا يوم ايه ولا فين
لكن عارفة انهم بايّعوووه
أميراً للشعراء
المهم حاجتين اول ما يتقال
أسم أحمد بك شوقى ينطوا فى النافوخ بتاع الأنا
الحاجة الأولانية قصيدة كنا بندرسها فى النصوص
عن كليوباترا والموقعة اللى اتهزمت فيها وخلاص بقى
كل شىء انكشفن وبان والست هانم اتهزمت والأسطول
بتاعها اتكسر تكسير مفيش بعد كده
المهم قاعدة بقى هى تفتكر وتتحسر
على السفن والمراكب اللى ضاعوا ومين بتواسيها
وخلليلى بالك بقى
شرميوووون
(ولا كان اسمها هرميون؟!)
الشغالة ولا الوصيفة بتاعتها
ومِمّووووته نفسها من الزعل يمكن أكتر من كليو
(تدليع كليوبترا يعنى)
المهم
بتقول
شرميون اهدئى فما أنتى
الأ ملك صيغ من حنانا وبرا
انتى لى خادما ولكن
فى الملمات أهل قربى وصهرا
أنما الخادم الوفى من الأهل وأدنى

فى حال عسرا ويسرا
(لسه فاكرة السطرين دول بالضبط)
كنت فاكرة بقى الأستاذ
عبدوووو مدرس العربى
بتاعنا فى الحتة دى يتشال ويتهبد
ويقول ازاى كليوبترا بجلالة قدرها تقول كده
كليوباترا تقول بردون لشغالة عندها

انت اهل قربى وصهرى
دى ولا خالتى عدلات بتكلم خالتى فيونكات؟!
أنتهى كلام مستر عبدووو وانتم أحكموا بقى
الحاجة التانية بقى
فى الاوبريت بتاع قيس وليلى
اللى بيغنيه
عبد الوهاب واسمهان
وعباس فارس قايم بدور
ابو ليلى بيناديها لما شاف
رومــــــيو
يااااااوووووهـ
قصدى
قيــــس وسأله أنت واقف عندك بتعمل أيه
فى الساعة المتأخرة دى؟
وأتحجج قيس بحكاية الحطب اللى خلص عندهم
المهم أنتم فاكريم بقى صوت عباس فارس
ندهـــ بعــــــــزم صوته
لـــيـــــلى
ترد هى من غير نفس
ما وراء أبى ؟
وكأنها بتقول
عايز ايه ياراجل انت ؟
حتقولولى معلش دى كانت عايشة فى الصحرا
والصحرا طبعتها بالقسوة دى
وما تعرفش الأتيكيت
حأقولك لأ تعرف اوووووى
والدليل على كده
اول ما قالها
هذا ابن عمك ما فى دارهم نارووون
لقينا دى حالها أتشقلب
وراحت متغيره درجــــــــ180ـــة

وقالت وهى مظأطاطة ظأطاطا تتحسد عليها
قيس ابن عمى عندنا

يامرحبا يامرحبا
يــسلااااااااااام

!ما انتى بتعرفى ترحبى اهوه
امال شاطرة تقولى لأبوكى
ما وراء ابى ؟
فيه بنت مؤدبة تقول لأبوها ماااااا وراء أبى؟
كان فعلا مفروض ساعتها يطير رقبتها بالسيف

ولا يغّزها بالخنجر ويريحنا منها
-------------

ومعذرة لشاعرنا الكبير
أحمد بك شوقى
ولكنها وكما قلت فى البداية
ذكريات خاصة
=====
طلب خاص
ارجو الا تنسونى
وعموم المسلمين فى
دعائكم اليوم الجمعة
ودعوة خاصة بالشفاء
التام والعاجل
لأبنين غالين لزميلتين عزيزتين
مصطفى أبن منى
ومحمد أبن مها
اللهم أشفهما شفاءاً
لا يغادر سقـماً
*****
ونفتح التعليقات أكراما وإستجابة لطلب الأستاذ أحمد عبد المنعم

Friday, October 15, 2010

.....حـــاســأل سـؤال.....

26 comments

هل إن كان
لك جار أو زميـل
قـليل الأدب عديم التربية
لا يخاف الله :فى الريحة والجاية
يقل ادبه ويطول لسانه ويمكن أيده!
ويرمى عليك من الكلام ماليس فيك
أيه التصرف السليم معاه؟مع العلم أنك
أقــل منه فى الجسم و الصوت والثروة
هل ترد عليه قلة أدبه ولو حتى بالكلام
هل تتفرغ للرد عليه سواء بالأدب
أو بقلة الأدب وحينها سيتفرج
عليكم الناس وسيعرف من
لم يعرف بالحكاية وربما
زاد الناس فى الحكاية
والكلام فيما بينهم
هل تتركه يقول

مـــا يقول والناس
ستعرف أيكم الأحسن بمعاملتك
وأخلاقك وذوقك وتصرفاتك؟
هل تصم أذنيك عن كلامه
وتمضى فى حياتك وعملك
وكأن لا وجود له؟
هل تترك الرد

لأولّى الأمر منكم على
أختلاف درجاتهم ويتحملون
هم الوزر والأثم إن لم يفعلوا
أقــول هذا بمناسبة الرفض
والتنديد لبعض المشاهير
او للرسوم السيئة جدا جدا

(ولا أسميها مسيئة أبداً)
أو المقالات أو الأراء
أو حتى بعض الهيئات او الدول الكبرى
الى أى حد أنا مسئولة فى وقتنا هذا وفى أحوالنا

هذه عن تنفيذ الحديث الشريف
(من راى منكم منكرا فليغيره
بيده فإن لم يستطع
فبلسانه فإن
لم يستطع
فبقلبه
وذلك أضعف الإيمان)
رواه التّرمذي وقال حديث حسن صحيح

اليس تنديدى وكلامى ما هو الأ نشر لهذا الأفك
أو الباطل أو الغث من الكلام والغناء والكتب؟
اريد أن أقول أنى لم اعرف عن وجود المطرب
الفلانى الأ من خلال الاستنكار لغنائه ولم اسمعه حتى الأن!

أتتعشم خيراً بمظهر مثل هذا!

فى عالم مثل عالمنا هذا؟!!

Monday, October 11, 2010

.....الزبالة لها صاحــــــب!!......

27 comments
قعد على جنب يشرب
سيجارة بعد ما
جمع الزبالة وستّفها
(وضبها يعنى)
اهم حاجة عنده طبعا
الورق والعلب الكرتون يليه
فى الأهميه الأزايز البلاستيكى
على رأى مجيبة الرحمن
الساكنة الأفغانستانية فى البيت عندنا زمان
المهم قعد ماهر يستنى العربية اللى حتشيل الأكياس
فايته ست من جنب كوم الكراتين
راحت بكل بساطة واخدة واحدة
لقيت ماهر دا اتنفض وبعزم صوته
ماهر:أنتى بتعملى أيه عندك ياست انتى؟
الست:أيه ياخويا خضتنى !باخد كرتونة
ماهر: سيبها ماتخديش حاجة
الست:ليه ياخويا؟دى زبالة يعنى
ماهر:وماله الزبالة ليها صاحب
طبعا الست سابتها لما بصت فى
وش ماهر وشافت نظرة عينيه
وفعلاً صاحب الشىءهو
اللى بيهتم به وبيحافظ عليه
وعلشان كده مفيش شىء
على المشاع بينفع وانتم
فاهمين قصدى بقى

Friday, October 8, 2010

لا تنســانا فى صالح دعـــائك


اليوم هو الجمعة
فلا تنس أربعة أمور
:الأمر الأول :
هناك حبيب لك ولربك
ينتظر صلاتك عليه
فأكثر من الصلاة على الحبيب المصطفى
:الأمر الثاني :
هناك قبر مظلم ينتظر نورك
بسورة الكهف فاقرأها
:الأمر الثالث :
هناك ساعة استجابة تنتظرك
فاحرص ألا تضيعها وادعو لكل المسلمين
:الأمر الرابع :
هناك مرسل لك ينتظر دعائك
له في ظهر الغيب فلا تنسانا..
اللهم اعتق رقابنا ورقاب المسلمين من النار
اللهم أغفر لنا ولوالدينا ولأصحاب الحقوق
علينا ولمن أوصيناهـ بالدعاء
ولمن أوصانا بالدعاء
ولمن أحبنا فيك
ولمن أحببناه فيك
يارب العالمين
آميـــــــن
آمين
آمين
_________
وتعالوا نسمع
سورة الكهف
بصوت شيخ جليل
أحب أن اسمعه كثيراً
فضيلة الشيخ
محمد ايوب
إمام الحرم النبوى
فى زمن مضى

Wednesday, October 6, 2010

الســــــــــادس من أكتوبر

14 comments

هو أنا ممكن أقول
حاجة عن
أكــــ6ــتوبــ73ـر
وهوأنا مين أصلاًعلشان
أقول حاجة عن اليوم دا
بعد كل اللى أتقال عنه
من ناس عارفين وفاهمين
أكثر الف مرة منى
بس اللى فعلا فى بالى
واللى ممكن أقوله
والكل ممكن يتفق عليه
أن الفائز الأكبر
فى الموضوع دا
هم
الــشـهداء
سواء فى الحرب أو بسببها
صح ولا أنا غلطانة؟
وكل سنة وأحنا المصريين
بألف ألف ألف ألف ألف خير

يقول تعالى فى كتابه العزيز
{وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ
فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيَعْلَمَ الْمُؤْمِنِينَ
(166)
وَلِيَعْلَمَ
الَّذِينَ نَافَقُوا وَقِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا
قَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوِ ادْفَعُوا
قَالُوا لَوْ نَعْلَمُ قِتَالًا لَاتَّبَعْنَاكُمْ
هُمْ لِلْكُفْرِ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ مِنْهُمْ
لِلْإِيمَانِ يَقُولُونَ بِأَفْواهِهِمْ
مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ
بِمَا يَكْتُمُونَ
(167)
الَّذِينَ قَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ
وَقَعَدُوا لَوْ أَطَاعُونَا مَا قُتِلُوا
قُلْ فَادْرَءُوا عَنْ أَنْفُسِكُمُ الْمَوْتَ
إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
(168)
وَلَا تَحْسَبَنَّ
الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا
بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ
(169)
فَرِحِينَ
بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ
بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ
أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ
(170)
يَسْتَبْشِرُونَ
بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ
لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ
(171)
الَّذِينَ
اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ
بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ
أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا
أَجْرٌ عَظِيمٌ (172) الَّذِينَ
قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ
قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا
{وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ
(173)
( سورة آل عمران )

Tuesday, October 5, 2010

......الــنــت.....




النت حالته حـــــالة


.



.



.



.



.



.



.



ســـــاعة يروح

ودقيقـــــة يجى
.
.
.
.
.
ســـــاعة يروح
ودقيقـــــة يجى
.
.
.
.
.
.
.
.
ســـــاعة يروح
ودقيقـــــة يجى
.
.
.
.
.
.
.
.
ســـــاعة يروح
ودقيقـــــة يجى
.
.
.
.
.
.
.
.
.
لمّا جننى
خلاااااااص


Friday, October 1, 2010

.....قصـة حياة مسئـول مــا

0 comments

الأمسِِِ الرغيـــدِ

اليومُ الأليمِ


الغدُ البهيمِ
البهيم=المجهول
مـعلش مـعلش مـــعلش
عــــارفة انكم عــــــــارفين
بس برضه زيادة فى التوضيح
________________
_________

اللهم لا أسألك رد القضاء
ولكنى أسألك اللطف فيه