Thursday, June 4, 2015

تدوينة قديمة:اللى مامعهوش...ما يلزمهووووش!!!



لحظة ندم ..... لحظة ضعف
هو برنامج اذاعى احرص على سماعه

قبل ان انصرف من العمل
وغالبا تكون الظروف مساعدة 

على السماع له .
يحكى البرنامج عن قصص واقعية
 وعلى لسان اصحابها

لغلطات ومشاكل اودت بهم
الى السجن والعياذ بالله منه لنا ولكم وللناس اجمعين.

حلقات كثيرة سمعتها ولكن لم تعلق بذاكرتى او قل لم تمس قلبى الا حلقتين او ثلاث لا استطيع نسيانهم

اقص الاولى الان والثانية قريبا باذن الله تعالى :

هو موظف 32سنة متزوج وله اسرة
 وعنده طفل فى الرابعة والنصف 
لم يرتكب اثماً ولكن جريمته
 انه كان موظف بالحكومة!كيف هذا ؟؟

شقيق زوجته كان يستعد للزواج
 ولم يكن يملك المال الكافى

فأشترى بعض الاثاث والاجهزة
 من احدى المحلات بنظام القسط
(عفواً:الله يقطع الاقساط وسيننها بتقطم الوسط !)

المهم كانوا
محتاجين لضامن للعريس
وبشرط ان يعمل بالحكومة

حتى يجيبوه من تحت الارض
إذا اخل الشارى الاول بالعقد
وتوقف عن السداد
المهم رضى صاحبنا هذا
 بالتعهد بالسداد ومضى

فعلا على الشيكات
والتى كانت فى جملتها 3500جنية مصرى

فقط لا غير!

(الله يحاسب المفتريين كلهم
 من يفيضوا بالالماس والهدايا
على الغوانى والراقصات وووووو

ومن يقيمون السرادقات للعزاء
 او حتى فى الافراح للمباهاة 
وحتى
(ولا تغضبوا منى ارجوكم لان هذا رأيى )
من يذهبون الى العمرة كل عام مرة ومرتين
او من يقيمون موائد الرحمن فى كل عام
 لا ابرئهم من الذنب فهناك محتاجين اكثر
 من فته باللحمة او قطعة ذهب)

ولا يلتفتون لامثال هؤلاء الشباب من يريد
ان يعف نفسه ويعف فتاة معه ولا يلزمه الا 3500جنية

ليشترى اقل القليل من المطلوب الضرورى
 لاثاث بيت بسيط ونحن ادرى بالاسعار الان .

المهم مضى صاحبنا على الشيكات
وتزوج شقيق زوجته وأقيمت الافراح والليالى الملاح
 وتم المراد من رب العباد
 
!!!!!وراحت السكرة وجاءت الفكرة

توقف العريس عن السداد
ولم يُعلِم زوج اخته
والاقساط تعمل فوائد والحسابة بتحسب !

وموظفى البنك
( نــــــــــــائمون )
 وهم مالهم هو الدين بتاعهم
ولا هم اللى حيدفعوه

بالعكس كل ما يناموا اكثر
 كل ما الفوائد(المصائب)تكتر وبالفعل

صارت

ال3500جنية

عشرة الاف جنية =10000جنية

نقداً وعداً

عندها صحيوا

(ياحلاااااوة يامصيبة وحطت عليك يادى الراجل)

وطالبوا صاحبنا الضامن بالسداد
جرى صاحبناالى اخو زوجته
تعالى اووووام معايا نشوف المصيبة دى !

ولكنه وللاسف لم يقل له شيئاً
لانه ببساطة مالاقهوش .....

!!!هرب ...بح.... طفش.... زوغ ....طار 

اى من الكلمات استخدمها انت
طالما تؤدى الى الغرض وهو بعيد عنكم جميعا

......السجن......
فهو الضامن والبنك مالهوش الا اللى ادامه
ومين اللى ادامه المستوظف الغلبان .

حُكم عليه بسبع سنوات سجن مع الشغل والنفاذ
 قضى منها ثلاثةاعوام ونصف فقط
وخلالهم مات ابوه حزناً عليه
وطبعاً رفت من وظيفته .......

ثم كانت الطآمة الكبرى

طلبت زوجته الطلاق

للضرر

(وحُكم لها)

وخلى بالك من كلمة الضرر


لانه (صاحبنا هذا)اكد عليها كثيراً
وهو يحكى حكايته وقال اكثر من مرة

(الضرر:لقد سُجنت ظلماً بدلاً من اخُيكى ثم تتضررين!)

يقول ان طفله الوحيد
 الان فى رعاية جدته لابيه صباحاً لان

امه موظفة !!ثم يذهب فى المساء اليها
(مسكين والله قلبى معاه)

وانتهى المسجون م م ح من حكايته
 او من قصة سجنه ولكننا

لا يجب ان نسمعها ونمضى
بل يجب ان ان نأخذ منها العبرة والعظة

واولها

ولا اقولكم قولوا انتم 

كل واحد يقول اللى عايزة

واللى ينصح شبابنا به فى مثل هذا الزمان

لمواجهة الاعلانات من امثال

(أشترى اللى فى نفسك وسدد على راحتك)

لأ ياحبيبى !!!!!لأ ياروحى!!!!! لأ ياقلبى!!!!

الاصح يقولوا سدد على قلة راحتك وعلى قلة راحة بالك

لكن لو قالوا كده محدش طبعاً حيشترى او حيقع فى

الشبكة

الخّية

المصيدة

الاقساط والكمبيالات والفوائد الربوية

والعياذ بالله منها


.الخلاصة فى المصاصة


اللى ماعهوش ما يلزمهوش :صح ولا انا غلطانة؟


كلام كتير والله عايزة اقوله
 لكن كثرته تربكنى


اعظكم ولست بخيركم لانى كتتتر


ضمنت اصدقاء لى وهم ايضاً ضمنونى


فى اول حياتنا الوظيفية


وكنا طبعاً

معتمدين على الوظيفة فحتى هذه


صــــــارت الان غير مضمونة!!


الف بعد الشر


مثلا


مرض


حادث


تحويل للتحقيق

عقاب جزافى من


مــدير مفترى


كل هذا قد يفقدك


الحوافز وهى ما نعتمد عليه


فى الاقساط حيث ان المرتب معلوم


ومحسوب مسبقاً كل قرش


(لأ بلاش قرش دى كان زمان وجبر !)


كل خمسين جنية فيه رايحة فين


الخلاصة فى المصاصة
اللى ماعهوش ما يلزمهوش :صح ولا انا غلطانة؟

░░░░░░▒▒▒▒▒▓█╠
وكمان الصراحة راحة


انا بسمع البرنامج


على الموبايل طبعاً


مش بالراديو اللى فوق خاااااااالص ده


حاشيله ازاى وامشى!

وكفانا الله وإياكم شر


الغفلة والتغافل

وقديماً قالوا ايضاً

(الدَّيـن :هم بالليل ومذلة بالنهار)


.



.



.



واول تعليق له جائزة !!!!
.......انا جايبة سته اهم
علشان ماحدش يتخانق مع حد
وبالتالى اللى ينول الهنا
بتاع اول تعليق
يبقى بحبوح ويعطى اللى بعده
بلاشـــــــــــــــــــــ
انانية.


تدوينة قديمة اوووى
نُشرت بتاريخ
13/7/2009

16 comments:

زهــــراء said...

الأول

زهــــراء said...

مسا الورد
التاني

زهــــراء said...

بصي بقى ناويه على تعليقات كتير إلى أن انتهى من الايس كريم لاني باعشقه

زهــــراء said...

اللي معاهوش ما يلزمهوش
على اد لحافك مد رجليك

زهــــراء said...

الخامس عشان الحسد و الحاسدين بصي بقى يا ست الكل للأسف الشديد اللي باشوفه دلوقتي حاجه تجنن مافيش حاجه مضمونه اصلا في الحياه وكله مقدور عليه إلا الديون ربنا يكفينا الشر

زهــــراء said...

السادس عشان كده الايس كريم خلص بح.... رائع أن لسه في حد بيسمع الراديو بس يا تري لسه مواظبه على سماعها لأن اختك دقه قديمه ولازلت مدمنه للراديو

P A S H A said...

الراديو اللي في الصورة ده خرافي .. حاجة آخر أنتيكة
فكرني براديو كان عند جدي زمان ؛ بس التاني كان قد الدولاب ؛ البكرة بتاعته (المولف) كانت تقريباً في حجم دركسيون العربية .. كان علشان يشتغل لازم حد يضربه ويخبط عليه .. فكنت أضربه لا موأخذة بالشلوت وفيــــن وفيـــن على ما يسخن ويبدأ يشتغل وتطلع منه أصوات حشرجة وتسييق (زي أصوات الفيران كده) مرعبة ؛ فكنت افتكر أن جواه ناس صغننين ميتين بيتعذبوا .. فأجري على بابا أتحامى فيه وأنكمش وراه وأقعد أبحلق في الراديو في الخباثة وأنا متربص للناس دي اللي ممكن تطلع منه.
وبعدين ألاقي صوت بيغني (محمد عبد الوهاب مثلاً أو أم كثوم) فأقول يعني أنا قاعد مرعوب منكم بره وأنتوا قاعدين جوه بتغنوا ؟؟ يا ولاد الــ ....... فأجري ع الراديو وأفضل أضرب فيه برجلي بكل غيظ .. وكل ما أضربه االناس اللي جوه تلعلع وصوتها يحلو !!
تقريباً كده الراديو ده؛ كان جد جدي شاريه بالقسط وعانى في سداد أقساطه علشان كده حكاية الضرب دي توارثتها الأجيال.

norahaty mo said...

زهراء الزهور
الاولة السلام عليكم

norahaty mo said...

زهراء الزاهرة
الثانية صباح الفل

norahaty mo said...

زهراء الزاهرة
الثالثة جمعة مباركة
علينا وعليكم وعلى
المسلمين اجمعين

norahaty mo said...

زهراء الزهووووورة
بتحبى الايس كريم
كدا تبقى اختى وحبيتى
لانى فعلا بحبه جدا
صيفا وشتاءا
صباحا ومساءا

norahaty mo said...

زهراء الزهووووورة
الخامسة ولا يهمك
نبعت نجيب تانى
وصلت ورابع

norahaty mo said...

زهرة الزاهرة
الناس حاليا بقت
ضرباها عفوا صرمة
تقولك نمتع نفسنا ويحصل
اللى يحصل بعد كدا :(

norahaty mo said...

زهووووورة
على فكرة الراديو
مازال جزء أساسى فى
حياتى مقدرش استغنى عنه
وربنا يخلى ال fmباسمعه
على الموبايل فى اى مكان

norahaty mo said...

شريف باشا
كأنك بتوقف خالتى
زمان كان عندخالة لى
الراديو دا مش بس كدا
لا كان محطوط جوا قطعة
موبيليا كاملة بالتالى كان حاحة
كاملة طويلة عريضة تساع راجل بحاله
:) فكان كل تصورى أن فعلا إلى بينى
ولا بيتكلم فعلا قاعد جوا الراديو

norahaty mo said...

الحمد لله
رب العالمين

Post a Comment

قول ولا تجرحـش