Friday, February 7, 2014

خبر وفيلم قديم


كلما قرأت عنوان مثل هذا
تذكرت فيلما قديما
شوفته بالسينما
عام
1996

ولا انساه الى الأن 
وبالرغم من انى نسيت 
كثيرا من تفاصيله
الأ اننى ما زلت
اذكر 
صوت صرخات
الطفل الصغير كلما دخل عليه
حارس الإصلاحية غرفته
(ليفعل فيه الفاحشة)
وأستغاثات الطفل بدون طائل 
لهذا الحيوان الأدمى
أعرف أن المعتدى فى الفيلم
كان حارسا للسجن
ولم يكن قسيسا او راهبا
ولكن الأمرين ارتبطا فى عقلى هكذا





الفيلم مؤلم وآلمه هذا
 يمنعنى من مشاهدته
كلمــــــــــــــــــــا اردت
لأتذكر بعض التفاصيل

صفحة الفيلم
على
IMDb


وأدى الفيلم على اليوتيوب
للى النت عنده مساعده
اللهم لا حسد
بس مش مترجم 

4 comments:

أسماء حسان said...

ربنا يلطف بالاطفال اللي مالهاش ذنب ف حاجة دي ..

تحياتي لك

انت مالقيتيش قصة النسر ولا ايه ؟؟

(:

norahaty said...

أسماء حسين
اللهم آمين
بيوجعوا قلبى والله

norahaty said...

قصة النسر
لقيتها فعلا
حلوة جدا ومحفزة للهمة

norahaty said...

الحمد لله
رب العالمين

Post a Comment

قول ولا تجرحـش