Thursday, September 16, 2010

يامصـرية:كلمـة ورد غطــاها



يامصرية
يابنت بلدى
فـكرى الف مرة
قبل ما توافقى على
الزواج من غير أهل بلدك
وفكـرى مليون مليار بليون مـرة
حتى قبل ما توافقى
على الزواج من غير أهل بلدك
وأنـت تعلمين مسبقاً أنك
ستقيمـــــين فى
بلد زوجك
هو وسـط أهله
وأنتِ بعيدة عن أهلك

وفى جـو وثــقافة
وعادات وتقاليد
مختلفة تماما
عما تعودتى طوال
حياتك ومهما كان الحب بينكما
ومهما رأيته شخص عادى مثلنا بحكم الجيرة
أو الزمالة فى الدراسة أو العمل
فهناك حب أكبر وتاريخ
أطول له مع أهله
أعرفى جيدا
ال(مخاطر)المقدمة
عليها وبالطبع أخطرها
أن أولادك لن يأخذوا
جنسيتك
سيكونون
غرباء فى بلدك
وستكونين غريبة
فى بلدهم
أقول هذا من واقع
تجربة عائلية لم يمضى عليها
اكثر من ثلاثة أعوام وبدأت المشاكل
تظهر:فى كل يوم حبيبتى تشتكى ولا نملك لها الأ الدعاء
فكيف الوصول اليها وهى فى البلد البعيدة؟
وأن وصلنا اليها فكيف الوصول الى فلذات
أكبادها وروحها؟التى تعيش بهم ولهم وإن
وصلنا اليها واليهم فكيف نحضرهم الى هنا؟
وإن أحضرناهم فكيف سيعيشون هنا؟
وهم حسب جنسيتهم
غير مصريين؟
وحسب قوانين بلادنا
(حسبى الله ونعّم الوكيل)
لن يمنحوا الجنسية المصرية الأ بمعجزة
مشاكل كثيـرة لم يُحسب حسابها فى وقتها
ربنا يقدم ما فيه الخير ويهدينا الى
عمل الخير للدنيا والأخرة!!

19 comments:

اميرة بهي الدين said...

نورهاتي
انا شخصيا ضد جواز المصرييات من غير المصريين والاقامه والغربه الدائمه خارج الوطن ، لكن بس حبيت اصحح حاجه انت قولتيها من الناحيه القانونيه
من كذا سنه
مش فاكره يااربعه ياخمسه
قانون الجنسيه اتعدل واصبحت الام المصريه من حقها تمنح اولادها من زوج اجنبي جنسيتها المصريه بشرط اقامتهم في مصر ... حتي اولاد الفلسطينين اللي وزاره الداخليه بشكل تعسفي بترفض تديهم الجنسيه رغم ان امهاتهم مصريات ، محكمه مجلس الدوله اصدرت احكام لصالحهم بمنحهم الجنسيه المصرية ... بس ياحبيبتي لكن فكرتك جميله بصراحه وانا موافقه عليها جدا

أ / أحمد عبد المنعم said...

الأخت الفاضلة : د نور

أولا :حمدا لله على سلامة التعليقات بعد غياب طويل

أما بالنسبة لتلك القضية
فالمسألة أعقد مما هى عليه فى مقالك
إننا حين نتحدث عن زواج الفتاة أو المرأة فى بلد غير بلدها وعادات غير عاداتها نكون بحديثنا بعيدين عن صلب القضية الحقيقية فى الزواج عند المسلمين !!!
هل يحكم الواقع مزايا الدين ويحجمها؟
أم أن مزايا الدين تحكم الواقع وتحجمه؟
إن الأمر ليس كلمة ورد غطاها !! بل هو فكر أمة تغيرت وتغير أسلوب حياتها حتى بعد عن فكرها

إن ما يميز هذا الدين أنه هو الذى يصنع العادات ويصنع العقول فهل إن كنا فى أوطاننا نعيش وفق ما أتى به ديننا هل زواج المرأة " طبعا أعنى المسلمة" فى بلد غير بلدها يعد مشكلة ؟ من الم}كد أن الإجابة ستكون
لا ليست هناك مشكلة مطلقا
بل لعلها تكون ميزة وفضيلة هامة
إننا نريد أن نصنع عاداتنا وفق عباداتنا لا أن نصنع عباداتنا وفق عاداتنا
هل الزواج فى نظرنا كمسلمين فى هذا العصر عبادة أم عادة؟
وهل حسن التعامل مع الآخرين عبادة أم عادة ؟



أكيد أكيد هتقولى أنا إيه إللى خلانى أسمع كلامك وأفتح التعليقات ما كنت رايقة أدينى دوشت نفسى

norahaty said...

أستاذة أميرة
شكرا لتصحيح المعلومة
بس حاقولك ان الجنسية
لا تمنح تلقائى بمجرد الولادة
بل لابد من تقديم طلب ودراسة الطلب وهكذا(او هذا ما أظنه )اليس كذلك؟
مرة تانية شكرا لحضورك اللى نورنى
ونور صعبان علىّ حالنا نمر تو:)

norahaty said...

أستاذ أحمد
دا انت اللى ألف
حمدلله على سلامتك نورت
بلوجر بعد طول غيـاب
ومن ناحية أولوية المعاملة
وللأسف ياأستاذ أحمد فى كتير من
أمور حياتنا العُرف والتقاليد
بيقى لها الأولوية ولو كنا فعلا
بنحكم الشرع كانت كتير من
مشاكلناأتحلت ولقاربت دنيانا
المدينة الفاضلة
وأنت عارف
ومش محتاج أقولك
بس برضه حاقول تانى
نورتنى بوجودك وتعليقك

أ / أحمد عبد المنعم said...

جزاك الله خيرا على الترحيب

لكن اسمحى لى
ما زلت أقول
يجب أن يحكم ديننا عاداتنا وليس أن تحكم عاداتنا ديننا
ولو أن ما جاء به محمد هو تلك المدينة الفاضلة الأفلاطونية لما كان قد جاء بجديد بل لعل النبوة إذن لا تكون موجودة
هناك فارق ضخم بين الإسلام والمدينة الأفلاطونية
نحن نبحث عن ديننا ونريد إعادته إلى حياتنا كلها

هل لديك ماسنجر؟؟

حفيدة عرابى said...

ربنا يهون كرب القريبة ويصلح لها الاحوال
اللهم آمين
كان تمم البرغوثى اتكلم عن حاجة شبه كده فى قصيدة قالولى بتحب مصر قلت مش عارف
لما اتكلم عن رفض الناس زواج والدته المصرية من والده الفلسطينى والمشاكل والترحيلات والالم اللى اعقب الزواج

انا فاهمة انك تقصدى التروى يادكتورة وخصوصا لو الموضوع فيه غربة سواء داخل او خارج البلد
وكلامك صح لان بنات كتير بيكون معيار الارتباط بالنسبة لهم بس انها شايفة الانسان ده كويس
مش معترضين
بس لازم أهله كمان تكونى عارفاهم وفاهمة طبعهم وعلى الاقل متأكدة ان فى تقارب كبير بين تفكيرهم وتفكير ك انت واهلك
كنت قرأت ان الولد حتى لو بيصرح انه مش عاجبه مثلا تصرفات والده وعمره ماهيعامل زوجته زى ماوالده كان بيعامل والدته
لكن اول مايوصل الاربعين هيبقى نسخة طبق الاصل
يبقى التروى عموما:)

norahaty said...

أستاذ أحمد عبد المنعم
ليس هناك من تعاليم
أحسن مما جاء به رسول الله
صلى الله عليه وسلم ويارب
يقوينا ويقدرنا على أتباع
تعاليم ديننا الحنيف كما يجب
ان تتبع.أما الماسينجر فللأسف
حاليا لا أملك واحداً(انا قاعدة
ضيفة أو ممكن تقول محتلةلكومبيوتر
واحد من أولاد أخوتى وليس فيه ماسينجر:(وللأسف.

norahaty said...

حضرة الحفيدة الهُمامة
بسم الله ماشاءالله,هذاماقصدته
وزى ما بتقولى مهما كان اللى ادامك مثلك فى الطباع لكن وسط(مجتمعه)بيكون
مثلهم تماما :وقبل الأربعين وحياتك
ما بيستناش:):)

richardCatheart said...

ايه بس يا نور بتحرمينا منك وبتقفلى الدكان على طول ليه بس

يعود عليكم الايام الطيبه بالخير يارب

طبعا معاكى فى الكلام ولاون لكل قاعده شواذها

ربنا يهدى الحال يارب ويلهمكم التصرف الصواب ويجعلكم الخير ان شاء الله

حبى وتحياتى

Ramy said...

طبعا انا ربنا بيحبنى

ليه بقى علشان انا كنت عاوز اعلق على موضوع رسالة
جابريال جارسيا ماركيز

بس الول التعليق ع الموضوع بتاع البوست

طبعا برغم الحب اللى ممكن يكون بين الأتنين

حيحصل أختلافات كتير بعدين

بالرغم ان الأوربيين ناجحين فى علاقاتهم العاطفية و الزوجية مع أختلاف جنسياتهم و دياناتهم

و بالرغم ان احنا اكثر تقاربا لبعضنا عن الأوربيين لبعضهم لكن لا ننجح فى هذه الزيجات إلا فى حالات نادرة

فى الأخير متفق معاكى جدا

دة انا مش حابب اتجوز اجنية علشان عارف ان فى حاجات كتير مش هنتفق فيها حتى لو بحبها

بوست الرسالة بقى

طبعا انا بأشكرك جدا جدا ع البوست الرائع جدا جدا دة اللى المفروض تعرضيه هنا و تفتحى الكومنت و مترديش عادى مجرد بس ناس اكتر تشوفه

تعلمت منكم أشياء كثيرة ... لكن ، قلة منها ستفيدني ، لأنها عندما ستوضع في حقيبتي
أكون أودع الحياة ...
* قل دائماً ما تشعر به وافعل ما تفكّر فيه ...
دى حاجة من اللى عجبتنى
بجد خسارة الناس ميشفوش البوست دة

شكرا جدا جدا جدا يا دكتورة

و زغروطة علشان فتحتى الكومنتس (:

ربنا يوفقك يا دكتورة

لـــولا وزهـــراء said...

كل سنة وحضرتك طيبة يا دكتورة(:
جزاكي الله خيراَ على كلمتك ونصيحتك..اللهم فك كرب كل مكروب
لولا

شمس النهار said...

كلام صح جدا ياما الواحد بيسمع حكايات لبنات ناس اتبهدلوا واقربها البنتين اللي اتقتلوا علي يد اخوهم

تحياتي علي البوست الرائع

كل سنه وانتي طيبه يادكتوره

:))))

قلم رصاص said...

المصري مصري ولو بعد حييييييييييين

ربنا يهون على كل صاحية حاله مشابهه

عارفه يادكتور لو الحكايه معكوسه بدل مايكون عرب في عرب وبقت عرب واسرائيل هتبقى اسهل لان اليهود بيدخلوا مصر عادي زي ماتكون بلدهم

انما العرب اتفقوا على الا يتفقوا

يالتوفيق

وكل عام وانتم بخير

sendbad said...

احييكي علي هذا البوست الهادف فعلا عندك حق جدا
انا كان ليا تجربه سفر بره مصر وشفت كمية الحقد والغضب والكره اللي بيشفوه المصريين بره وشفت حالات من اللي قلتي عليها كتير
احييكي مرة اخري
تحياتي

Anonymous said...

السلام عليكم:
(مهما كان الحب بينكما؟!)
هل في الدين الاسلامي حب بين رجل و امرأة بدون زواج؟!
هل المرأة المسلمة تحب، ثم تقرر بعد ذلك أن تتزوج من تحبه أو أن تتزوج غيره؟!
هل في القرآن أو السنة أو أقوال او أفعال الصحابة والتابعين شيء يقر بقبول علاقة (حب) بين رجل و امرأة مسلمة غير متزوجين؟!
علي أي أساس أصبحت تختار الفتاة المسلمة زوجها، سواء كان من مصر أو اي بلد آخر؟
هل الزوج المسلم (لست أقصد المسلم اسما، و لكن عملا و سلوكا و خلقا) سوف يسبب الضرر لزوجته او أولادهن في أو بلد كانوا؟
هل نتصرف بشكل لم يأمر به الشرع و نختار علي أسس بعيدة عن الدين ثم نقول(حسبي الله و نعم الوكيل)؟!

بالنسبة لموضوع نجاح الأوروبيين في زيجاتهم أريد فقط أن أحد الأمثلة:
في انجلترا تعدت نسبة الأبناء غير الشرعيين 40% من مجمل المواليد، و هي في تصاعد بحيث سيزيد أبناء العلاقات غير الشرعية عن نصف المواليد في عام 2021 طبقا للتوقعات، هذ معناه ببساطة عن أنه لا يوجد زواج أساسا لكي يكون هناك طلاق.
أما عن حالات الطلاق بين المتزوجين رسميا فقد فهي تقترب من 60%
علي الرغم من انتشار ما يسمي (أوبن ماريج) الذي يعطي الحق للزوج أو الزوجة بممارسة علاقات مع آخرين مع موافقة الطرف الآخر علي ذلك، و علي الرغم من تكاليف الطلاق الباهظة في الغرب.
أما عن نجاح العلاقات العاطفية فيكف القول بأنه أصبح أمل الفتاة الأوروبية أن يظل صديقها الذي تقيم معه، مقيما معها لبضعة شهور - و ليس سنوات - أطول، لأنها فقدت الأمل في أنه من الممكن أن يتزوجها.
تلك البلاد تعاني من تفكك أسري يهدد سلامة مجتمعاتها و مصر و الدول العربية الأخري تحذوا حذوها فقط في كل ما هو قذر لذلك أصبحت تتشابه المشاكل، فازدياد العنوسة عندنا أصبحت تقابله ازدياد العلاقات غير الشرعية، و بعد أن كان ينظر الجميع الي الزواج العرفي علي أنه زنا منذ سنوات قليلة فقد أصبح البعض ينظر اليه نظرة ايجابية الآن و أصبحت حالات الطلاق في ازدياد مستمر.

كنت أود ان أشير الي معلومة عن تدوينة سابقة عن ميكافيللي:
(لقد أختار موسوليني كتاب الأمير موضوعاً لأطروحته التي قدمها للدكتوراه، وكان هتلر يقرأ هذا الكتاب قبل أن ينام كل ليلة). (منقول)
حازم

سهيل ولى الدين علام said...

عزيزتى د.نور هاتى
كلامك جميل ولكن الفقر يا سيدتى هو الذى يجعل الفتاه الصفيره ذات الاربعة عشر سنه تتزوج عربيا مسنا تسعد اسرتها بمبلغ عشرة الاف جنيه يكون مهرالها ولهم..الفقر هو السبب
هذه من اكثر حالات الزواج من اجنبى
شكرا

كلمات من نور said...

تسلم إيدك يا نورهاتي

كلام صحيح في حالات كتير شفناها بنفسنا بسبب تغير الثقافه و الفكر وووووووو
فيه حالات كتيرة من هذا الزواج كانت صح بسبب البداية صح والتفكير صح و الناس صح .....والعكس صحيح ...تسلم إيدك

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد said...

norahaty

الحمدلله رب العالمين إنك أخيرا و بعد غياب فتحتى التعليق
مش عارفين إزاى نتواصل معاك يا بنتى
حمدا لله على سلامتك
ده اولا

ثانيا : إنتى تعرفى إنى مقيم فى دولة عربية أهلها بجد ناس كويسين جدا ... لكن .. برغبتهم أو بدون رغبتهم بيفضل حاجز الجنسية موجود موجود
و ده ليه أسباب كتير
منها نوعية و بيئة و ثقافة و أسف لو
أقولك سعر المصرية المتزوجة من خليجى

و منها سوء العلاقات المصرية المصرية فى خارج مصر

و ألف سبب و سبب مش هيكفى ألف مدونة عشان نحكى فيها

لكن إنتى معاكى الحق كل الحق

ربنا هو المعين و هو الهادى

دمتى بخير

يا مراكبي said...

http://www.arabicstory.net/?p=text&tid=14812

Post a Comment

قول ولا تجرحـش