Monday, May 19, 2014

...أيها المصرى الطفشان....



أيهاالمصرى
الطفشان من بلدنا
مــــــــــــــــسافر
مـــــــــهاجــــــر
بــــــتشتغل
 أو مـــرتحل
 طبعا أنت  طفشان منها
من كتر ما فيها من الجمال
ومن العدل والمساوة والرفاهية
وعلشان كده عاوز الوضع يستمر؟
لو الوضع حلو اوى كدا
ما تيجى ياخوايا  تقعد وتعيش هنا
!!أه صحيح
بتجى كل خمس سنين مرة لو مهاجر
وكل سنة لو بتشتغل شهر ولا شهرين أجازة
عاملى سواح فيها
تتفسح وتتفرج وتشترى دكان ولا شقة
تتاجر بيهم السنة اللى بعدها
مش كده؟؟
بتتفرج على مصر
 (اللى وحشاك موووووت)
فى الساحل الشمالى؟
ولا مارينا ولا فور سيزون ولا رامادا
(لو كان لسه موجود)
حتقولى جربنا غيرهم مانفعوش
جربت أد ايه؟
سنة؟
واللى انت بتعيده تانى دا
بقى له كام سنة
60سنة
وحال بلدنا
أيه؟
للخلف در
يا اخى حرام عليك

جربنا الجد والأبن والحفيد
ولسه عاوز تجيبلنا
!!من الصنف هو هو
 يا أخى حرام عليك
حــــــرام عليك
حــــرام عليك
===================
منقول بتصرف واضافة كتير منى

18 comments:

Anonymous said...

السلام عليكم:
1- معظم اللي شغالين بره حالتهم تعبانة أكتر من اللي جوه، و قليل أوي اللي ينطبق عليهم الوصف اللي في البوست
2- عدد اللي بره مش هيأثر كتير علي أصوات اللي جوه
3- الغالبية العظمي من اللي بيصوتوا بيمثلوا نفس الغالبية العظمي من الشعب سواء جوه أو بره، و هما في الغالب ناس بسطاء في الفكر و في الحالة الاجتماعية و المادية
4- نفس الناس اللي كانت مبسوطة من حكم مبارك هما اللي بقوا عاملين نفسهم ثورار بعد أحداث يناير 2014 و نفس الناس دول هما اللي راحوا انتخبوا الاخوان و و كانوا بيدافعوا عنهم خلال سنة 2012 و هما نفس الناس اللي بينتخبوا السيسي دلوقتي
أفتكر التفسير المنطقي ممكن تلاقيه في كتاب "سيكولوجية الجماهير"
http://www.marefa.org/index.php/%D9%85%D9%84%D9%81:%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1_%D8%BA%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%81_%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%88%D9%86.pdf
حازم

norahaty said...

أستاذ حازم
شكرا للمتابعة
بس أعتقد ان مش(معظم اللى شغالين بره تعبانين أكثر من اللى هنا)والأ السؤال المنطقى ايه اللى مصبرهم؟

Anonymous said...

السلام عليكم:
اللي مصبر معظمهم هو انهم شافوا الذل في مصر بما فيه الكفاية، فبقي بالنسبالهم أي حاجة و أي عيشه في أي مكان أفضل من اللي كانوا فيه في مصر حتي لو الحقيقة مش كده لكن بيكونوا هما متصورينها بالشكل ده، حتي لو عاشوا بره طول عمرهم و بعيد عن أهلهم -علشان يوفروا- و عيشة غير آدمية زي الفيران و ملهومش حقوق مواطن درجة عاشرة في البلاد اللي هما فيها.
ملحوظة: التعليق اللي فوق: (أحداث يناير 2011 طبعا)
حازم

norahaty said...

استاذ حازم
انا سؤالى هو
ليه اللى عاوز أمتداد
حكم 60سنة يتمد كمان وكمان؟

norahaty said...

وماتقوليش
حيكون مختلف!ابداً

Anonymous said...

السلام عليكم:
طيب أنا علقت علي نقطة واحدة في البوست و هي ان اللي بره ناس مبسوطين و مش هاممهم حاجة جوه و الكلام ده كله...رديت بال3 نقاط اللي في تعليقي الأول.
سؤالك الأخير ده هيخلينا نتكلم سياسة و ده كلام ممكن يطول أوي و نكتب هنا آلاف السطور، أنا معنديش مانع بس اذا كنتي مستعدة للمناقشة الطويلة.
لكن ممكن أقول باختصار في حكاية 60 سنة و 600 سنة اللي مكتوبة في تعليقك الأخير.
- ال60 سنة كانت فيها تغييرات كتير جدا في شكل الحكم و طريقته و مساراته كالآتي:
أ- قبل ال60 سنة كانت رأسمالية منفلته شعب 99% عبيد و 1% أسياد
ب- في بداية ال60 سنة أصبح فيه اختلاف و تمت اعادة توزيع الثروة علي أبناء البلد فاختلفت النسبة و ظهرت الطبقة المتوسطة و ابتديت تتوسع
ج- الانجازات و الاخفاقات اللي حصلت في الخمسينيات و الستينيات ممكن نتكلم فيها للصبح، لكن الشيء المهم هو نمو الطبقة الوسطي اللي ماكانتش موجودة قبل كده، و الأهم من ده ان النظام اللي تبني الاشتراكية أخذ من فكرتها أجزاء و ترك أجزاء و انتي نظام الحكم الي (رأسمالية الدولة) و ليس اشتراكية، مع الأخذ في الاعتبار ان لينين نفسه في الكام سنة اللي حكم فيهم روسيا بعد الثورة البلشفية كان متبع نظام رأسمالية الدولة و قال ان ده بشكل مؤقت في الطريق لتحقيق الاشتراكية
د- انتهي شكل رأسمالية الدولة اللي المفروض انه يمهد للاشتراكية في السبعينات علي ايد السادات و بدأت ثورة مضادة علي الأسس اللي قام عليها انقلاب 1952 و بدأ السادات مرة تانية التحول الي الرأسمالية فبدأ حاجة سماها انفتاح، و بعدين بالتدريج اتحول للاقتصاد الحر، و استطاع انه يقمع ثورة الخبز عام1977 و سماها (انتفاضة حرمية).
هـ- مبارك استكمل السياسة اللي بدأها السادات و استمر في بيع كل مصنع تم بناؤه في الستينات و بعد كده بدأ يبيع كل ممتلكات البلد وزادت العملية في بداية الأفية الجديدة و وصلت للذروة بعد تولي جمال مبارك و شلة وزراء رجال الأعمال الحكم و رجعنا للرأسمالية المتوحشة و طبقة ال1% و انتهاء وجود الطبقة الوسطي و العودة الي نظام السادة و العبيد.
و- بعد أحداث مبارك و تولي المجلس العسكري للحكم من 2011 حتي الآن مفيش أي شيء اختلف
ملحوظة: متكلمتش عن الاخوان لأن معروف لأي انسان يعرف سياسة انهم لم يحكموا و لن يحكموا مصر في أي وقت و السنة اللي وصل مندوبهم الي قصر الرآسة كانت مجرد حيلة قام بها قادة الجيش لحرق الكارت الاخواني الي الأبد و قد نجحوا تماما
حازم

norahaty said...

استاذ حازم
الطبقة المتوسطة
موجودة من قبل الثورة

norahaty said...

استاذ حازم
اعــــتقد اننا
لن نتفق ابدا

Anonymous said...

السلام عليكم:
و أنا كمان عندي نفس الاعتقاد
تصحيح كلمة في تعليقي السابق (انتهي نظام الحكم الي رأسمالية الدولة)
- أما بخصوص ردك عن موضوع الطبقة المتوسطة اللي كانت موجودة قبل انقلاب 1952 فأنا عندي مصادر موثقة و محايدة لتأييد كلامي اللي مكتوب فوق-ممكن أرسلها ليكي لو طلبتي ده- لكن ممكن أتفق معاكي تماما لو عندك أي اثبات "موثق" و "محايد" مش كلام مرسل- عن وجود طبقة متوسطة أيام الاحتلال الانجليزي و الملكية و نسبة أبناء الطبقة دي في المجتمع
حازم
حازم

norahaty said...

استاذ حازم
صراحة إثبات موثق ومحايد
لوجود الطبقة المتوسطة قبل الثورة
لا اجد لها دليلاً الأ اسرتى
وأقاربنا وجيراننا!!كلهم
كانوا غير اقطاعيين
ومن غير الأسر المالكة
ومش (اسياد) ولا (عبيد) بالطبع
كان بعضهم موظفين والأخريين عمال أو فلاحين بعضهم متعلمين تعليما عاليا
بعضهم يملك مكان عمله او سكنه
بعضهم لا :هل كل دول لا يشكلون
طبقة متوسطة.
من كان يتعلم فى جامعة (فؤاد الأول)؟
من كان يعمل فى المصالح الحكومية؟
لأى طبقة ينتمى افراد الجيش حينها؟

norahaty said...

إنقلاب1952؟
هل تسميه كذلك؟
ثورة الخبز1977 توافق انها كانت ثورة؟
وبماذا تسمى أحداث يناير2011؟
واحداث 30يونيو و3يوليو2013؟

Anonymous said...

السلام عليكم:
أنت تتحدثين عن محيطك
و نفس الكلام ستقوله اسنانة أخي تربت في محيط الباشاوات و تعتقد أن الناس كلهم باشاوات و نفس الكلام سيقوله الفلاح الأجير حيث كل من في محيطه فلاحين أجراء و مستعبدين و هكذا...لذلك تحدثت عن وثائق و احصائيات توضح حجم و نسبة تلك الطبقات في المجتمع في الثلاثينيات و الأربعينيات و حجمها و نسبتها في الخمسينيات و الستينيات.
أعرف أن البحث عن المعلومات الموثقة المحايدة صعب و لكنه الأقرب للحقيقة.
للاجابة عن أسئلتك الأخري:
1- كم عدد الذين تعلموا في جامعة فؤاد الأول الي عدد المصريين حينها. (الثابت و الموثق و المؤكد أن التعليم "الجامعي" أصبح مجانيا بعد 52 و ليس قبل ذلك.
2- أيضا ما هي نسبة الموظفين "الكبار" في المصالح الحكومية الي باقي المجتمع المصري، أما صغار الموظفين فأحوالهم لم تكن تختلف كثيرا عمن راتبه الشهري لا يتعدي ال 1000 جنيه اليوم فهل تصنفين هؤلاء من الطبقة المتوسطة؟!
3- نفس النقطة السابقة تطلق علي ضباط الجيش "الكبار" كم عددهم و نسبتهم الي الشعب المصري؟
- نعم انقلاب 52 و قمع ثورة الخبز 77
- يناير 2011 انقلاب للجيش علي مبارك
- يوليو 2013 انقلاب للجيش علي الاخوان
أما عن تأييد الشعب من عدمه لأي انقلاب من الانقلابات فتلك هي أمور يقوم بها الاعلام لتكوين الرأي العام و تثبيت أفكار معينة في أدمغة الغالبية العظمي من العوام في أي مجتمع. و هؤلاء العوام لا يغيرون شيئا لأنهم ببساطة لا يعرفون و غير مؤهلين للمعرفة و ليس لديهم صبر أساسا علي المعرفة، فليس لديهم الا الانقياد لأشخاص أو مجموعات و تصديقها حتي و لو بلا دلائل و هذا ليس حصريا علي المجتمع المصري بل في كل المجتمعات الانسانية.
يمكنك قراءة كتاب (الرأسمالية و الاشتراكية و الديمقراطية) لشومبيتر لتوضيح ما لم أستطع ايجازه هنا
حازم

norahaty said...

استاذ حازم
اشكرك للمتابعة
!!قلتلك مش حنتفق

norahaty said...

هؤلاء العوام
لا يغيرون شيئا لأنهم ببساطة
لا يعرفون و غير مؤهلين للمعرفة
و ليس لديهم صبر أساسا
علي المعرفة
فليس لديهم الأ الأنقياد
لأشخاص أو لمجموعات
________
بل لنقل ليس القوة
أيأ كانت هذه القوة
سلاح معرفة واهم شىء
(تفرغ!!)

Anonymous said...

السلام عليكم:
مفهمتش آخر 4 سطور
"بل لنقل ليس القوة
أيأ كانت هذه القوة
سلاح معرفة واهم شىء
(تفرغ!!)"
حازم

norahaty said...

!!!
الكلام أتلخبط الظاهرالمهم
اقصد ان القوة
أياً كان شكلها لها الغلبة
وان العوام ليس لديهم
التفرغ للمعرفةاو لنقل
الأمكانية للوصول الى
المعرفة الصحيحة
الغير متحاملة لجهة ما

Anonymous said...

السلام عليكم:
تمام متفقين
حازم

norahaty said...

استاذ حازم
بجد!!أذن حدثت المعجزة واتفقنا :)

Post a Comment

قول ولا تجرحـش