Sunday, May 25, 2014

لحظة لا أنســــاهــــا!!





من اللحظات  أوالأصوات اللى
 مش ممكن أنساها
 صوت سلسلة باب السكن
فى أول ليلة ليا 
فى السعودية
اخد سكرتير الكفيل الباسبور
ووصلنى للســـــــــــكن
!!وتصبحى على خير!!
أصبح على خير
!!أى خير

سألت نفسى  ساعتها
هو ايه اللى أنا عملته فى نفسى دا؟
ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه؟
وزى عوايدى
دويت روحى بروحى


ورديت على روحى
انتى جاية تسألى دلوقتى؟
!!خلاص وقت السؤال فات
وعنها لم اسال نفسى تانى
ولا فكرت فيه تانى
وقعدت سنتين
كاملتين 
بدون
سؤال ولا تساؤل 


قلبى على كل مظلوم مغلق عليه باب@
هو انتى سافرتى ليه؟سؤال حأجاوب بأذن الله@
عاوزة اقول كمان ان بعد كده بقى معايا مفتاح القفل دا@
جزء ثقة منهم فيا وجزء عشان الكشوف@
 اللى كانت بتيجى فى النوبتشية@  

6 comments:

moataz farouk said...

ولله يا اوختشي الغربه وحشه
وسوء الغربه ليس بسبب البعد عن الاهل والاصحاب لاني من اسبوع واحد بس اكتشفت اني لو مت حتى مش هايفرق مع حد في بيتنا
لكن الغربه وحسه بسبب ارتباط النفر مننا بالمكان بس يا اوختشي
ده غير الوقوع تحت ضغط من اصحاب العمل
لما بيحصل جوه مصر ااواحد بيعرف يخرج من الازمات دي، لكن لما بيحصل بره مصر بتبدأ الهموم تتجمع والواحد يسأل كل ده كان ليه






اه ونبي يا اوختشي

norahaty said...

كل دا كان ليه؟
صح والله بنسأل السؤال ده
بس فوات الأوان
اقولك ايه؟
ربنا يسهل الغربة
والفرقة عن كل حى

moataz farouk said...







.

norahaty said...

مااااااشى

الكاتبة والإعلامية فاطمة العبيدي said...

الغربة مع الموقف ده تعمل إحساس مخيف

بس أعتقد أنك دلوقتي لما تفتكري الموقف ده ممكن تضحكي على نفسك
ولا ايه ؟

تحياتي :)

norahaty said...

الكاتبة والإعلامية فــــاطمة العبيدي
مخيف!!وانـــــهى خوف!!
أحساس لا أنساه الى الأن
لكن الحمد لله

Post a Comment

قول ولا تجرحـش