Friday, February 21, 2014

...اللـــــــــــــــــــب...


ضربة توجعك

!!فيا أيه يشبعـــــــــك
 
لا أنسى جلساتنا مع أمهاتنا
وخالتنا وجارتنا بعد المغربية
طلبا لنسمة رقيقة يأتى بها الليل
وتأتى كل سيدة بما تقدر على أحضاره
من (صنع يديها وحياة عينها)هكذا
كانت تتباهى كل واحدة منهن
وكانت جديتى مختصة بصنع
الحلوى:لقمة القاضى البسبوسة
البسيسةوووسد الحنك:)
اما جارتنا فكانت مختصة باللب

لب البطيخ
والشمام
والقرع العسلى
وغسله وتجفيفه ثم قليه
ورش الماء المملح عليه وهو ساخن
حتى
 (يتحيق )

ذكريات جميلة مرتبطة بأيام الطفولة
فلا اعتقد أن كثيرين منا
يفعلون ذلك فى الوقت الحال

4 comments:

khaled ali said...

كانت أمى تفعل هذا ايام الخبيز فى بيت جدى رحمهم الله .. لم أتزوق طعم لب بهذا الجمال فى حياتى

Tarkieb said...

ههههههههه فكرتيني بايام الطفولة لما كنا بنزور خالتنا في الصيف في دسوق وكان جوز خالتي ياخدنا كلنا معاه السوق يوم الاحد وكل عيل مننا يشيل بطيخة ومرة البطيخة اللي كنت شايلها وقعت مني فتبرع ابن خالتي بالحل السحري واكلها كلها وبكدة اخفي اثار الجريمة واداني واحدة اشيلها لانه كان شايل اتنين وبكدة انقذني واستفاد

norahaty said...

khaled ali
فعلا!ولكنى لا أدرى
حقيقة أكانت الأشياءأجمل
حقاً ام نحن كان احساسنا بالجمال
اقرب وأسهل

norahaty said...

Tarkieb
:) ذكريات الطفولة
الجميلة السعيـــدة ياتراكيبوا

Post a Comment

قول ولا تجرحـش