Sunday, April 28, 2013

...الطــــــبع أســـــــير الروح...





مــن وحى مـــــــائدة رمضانية
جمعتنا وأناس غابوا عــنا
سنوات عــــــــــديدة
فى بلاد بعيدة
وعادوا بأشكال جديدة

ولكـــــــن

بقى الطبع كما هو
سبحان الله


تدوينة قديمة متجددة
هذه المرة ليست مائدة رمضانية
ولكنها مناسبة عائلية ووجدت الناس ايضا
لم يتغيروا فى الطباع سبحان الله

6 comments:

لورنس العرب said...

عووووووووووو

norahaty said...

لورنس العرب
:)طيب طيب طيب

لورنس العرب said...

عوووووووو

norahaty said...

لورنس
!!تـــــانى

يا مراكبي said...

الطبع يغلب على التطبع

ومهما حاول الإنسان من اخفاء ذلك بالتدريب، قد يخرج طبعه الأصلي عفوياً في موقفٍ ما دون ان يشعر

norahaty said...

يامراكبى
فــعلا وحـــقا

Post a Comment

قول ولا تجرحـش