Thursday, July 12, 2012

......عـمالة الأطفال بين المحاجر والمسارح.......


أعلم أنها قســـوة
ما بعدها قسوة
ولكن  الظروف
تحتم عليهم العمل
ليعينوا أسرهم وأنفسهم
فما اشتغلوا الأ عن إحتياج
ولكن ماذا عن هؤلاء؟
ماذا عن كثيرين غيرهم
يمثلون ويرقصون ويؤدون
ادورا فى الملاهى الليلية والأفراح
والسينما والتليفزيون يسمعون
ويشاهدون و(يشمون) ويتعلمون ما لا يجب
ان يتعلموه وهم فى هذا السن
ربما كان إشتغالهم هذا عن إحتياج أيضاً
ولكن تعجبى من عدم سماعى لأى إعتراض
او تعريض لشغلهم هذا
حتقولولى الظروف مختلفة
وايش جاب لجاب
حاسأل أومال ليه الممثل او الممثلة
بياخدوا فلوس أكثر من المدرس أوالمدرسة
أو الطبيب أو الطبيبة
او أى شغلانة تانية

!!!

4 comments:

ليلى الصباحى.. lolocat said...

شىء سخيف وموازيين مقلوبة فعلا وقد تحدثت غاليتى عن امر غريب اجتاح مجتمعاتنا بالفعل ولا ادرى كيف الخلاص منه



فطرة منتكسة
حسبنا الله ونعم الوكيل

دمت بخير اختاه
تحياتى لك

الازهرى said...

فقط حين يكو نلدينا كيان دولة
سيكون لنا جميعا
مكان فيها
لا فرق بين فلان وفلان
ولن يحتاج من يحتاج إلى عمل يهينه

أما الملاهى وغيرها
فكثير منهم أيضضا فى خانة الإحتياج وأحيانا الإحتياج الشديد

أما الباقى
فأدعوا الله تعالى لهم بالهداية

norahaty said...

ليلى الصباحى
ربنا يصلح أحوالنا
ويصلح ذات نفوسنا
ويصلح إعلامنا
فأنا أرى فيه
اصل الداء لكثير من
إهتماماتنا المشوهةوالغلوطة

norahaty said...

الأزهــــرى
كما قلت بعضاً ممن
يشتغلون فى الملاهى
يشتغلون بسبب الحاجة
الشديدة الملحة لا أنكر ذلك
ولا احسدهم عليه بل أشفق عليهم
هم ايضاً ولكن لا أرى استنكارا
لعملهم هذا فى الصحف ولا
المجلات والبرامج!!

Post a Comment

قول ولا تجرحـش