Saturday, June 5, 2010

عارفين النهاردة أيه وكـــام؟



النهاردةخمسة يونية

الخامس
من يونيو5/6


fifth of june
ومن كااااااام سنة
صحينا كلنا على أننا عدينا القنال

وهزمنا اسرائيل وحطمنا
كااااااااام طيارة
وقتلنااااااااااا
وأسرناااااااااا
كااام إسرائيلى
وبقينا على بُعد كاااام كيلو متر
من تل ابيب وخلاص
حنكسرهم ونحطمهم
وحنرميهم فى البحر
زى ما بابا جمال قال
وبدال هو قال
يبقى لازم حينفذ
ده بابانا كلنا
وما فيه كلمة قالها ما نفذها..
أأأمال!!!!!!!
ده بابا جمال طبعآ
كل ده كان كلام وبس
ولا فيه جزء من الحقيقة
لأ ياربى
فيه جزء صغير
ان احنااللى اتهزمنا
وانضربنا وطيارتنا اللى اتكسرت
وهى فى اماكنها وعلى الارض
من غيرماتطلع طلعة!!!واحدة
هزيمة قاسية للنفس وللروح
فى بحر ثلاثة أيام
قُلبت دنيانا رأسآ على عقب
كيف؟و متى؟ولماذا؟واين؟
و ؟و؟و؟و؟و؟و؟و؟
كل علامات إستفهامات الدنيا
أجمعها وضعها امامنا
ولكنها لن تحل لك ولنا
لغز ما حدث تلك الأيام
ولو قلنا كل الكلام
ماحنوصف شعورنا بالحيرة والحزن
على اللى حصل
وكمان عايز كان


يسيبنا وسط الــهم ده كله

واللى كنا كأنناوسط البحر

من غير مركب ويستقيل

أزاىىىىىىىىىىى
ياكبير؟
طبعآ كان الناس
لزم تطلع تنادى وتهتف
وتقول
أرجع ياريس
أرجع ياريس
أرجع ياريس
أرجع ياريس
أرجع ياريس
ماهو ماينفعش
نبقى فى الحال ده وتسيبنا وتمشى
زى ما غرقتنا وسبت نوابك
واخواتك وزملائك
يعيسوا فى الارض فسادآ
وانت مش شايف
ولا سامع الا التقارير
(بتاعة كله تمام يافندم)
المهم أهى ذكريات وأيام وسنين
عدت من عمرنا ما نعرف
ازاى لكن لحد الان
ما ننسى تلك اللحظات
وبالالم اللى فيها
وحتى حرب
1973
ما قدرت تشيل كل الألم ده
لان الصدمةكانت كبيرة أوى
والكذب كان كبير اوى واهى ايام و بتعدى
================

تدوينة قديمةكما هو واضح فى التعليقات
القادمة وناس حيقولوا
بتقلبى فى المواجع
ليه بس
معلش
ماينفعش ننسى

اليوم دا اأبداً
مهما دارت وفاتت علينا الأيام
ونشوف التعليقات القديمة
اللى كانت من أصدقاء
أعزاء بعضهم
أختفى
من عالم المدونات
وندعو الله له بالسلامة
وبعضهم نسمع منه كلمة بين الحين
والأخر تطمنا عليه
ونشوف التعليقات كانت بتقول أيه
bar2ash يقول...

السلام عليكم وحشتني مدونتك جدا
وسوري اني مش باجي
عشان الامتحانات
لكن بعدها هتزهقي مني
انتي بتقلبي في اللي فات ليه
اللي فات مات
وما اسخم من ستي الا سيديهههههههها
سوري نسيت انا اول تعليق
يا سلااااااااام
سلام
05 يونيو, 2008 12:54 م
norahaty
يقول...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

bar2ash
ماهو اللى مالوش فات

مالوش آت يابرقش ولا ايه؟

الماضى مش حكايات وبس

ده تجارب وخبرات وتعليم
وعلم وفن كمان
بس نعرف نقرأه ونكون
عايزين فعلآ نستفيد
وإذا كان عن الامتحانات ..هانتتت
وإن غدآلناظره لقريب
وشكرآ لمرروك وتعليقك

اللى هو ولعظيم الفخر

اوووووول تعلييييييييق
وتسلم من الشر كله
05 يونيو, 2008 01:04 م


أنا من كنت محتاجاً

يقول...
الله يرحم الأيام ديهي

كانت هزيمة ولازم تعدي

... هي بالفعل كانت هزيمة لحلم ولأمة

.... لكن ...

المفروض إنها من ماضي الآن

لأن ما نمر به حالياً

هو أقصى من كل نكسة
وكل حرب
تقبلي تحياتي
05 يونيو, 2008 01:15 م


norahaty
يقول...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا من كنت محتاجآواغناك الله من فضله
والله يازميلى ما نحن فيه
ما هو الانتيجة لما فات
من حكم فرد واحد ومن اولى بالحكم
اهم اهل الثقة ام اهل الخبرة؟
وطبعآ لافتقاد العصبة لاى خبرة
ولذلك قربوا منهم كل متسلق
وادعوا بانه اهل ثقةوانهم اولى.
وما نحن فيه ليس اقسى
مما كنا فيه
على الاقل انت تتكلم الان
(اينعم لن يغير من الامر شىء)
فى الماضى حتى الكلام
لم تكن تستطيع التفوه به!!!
وصل الامر فى بعض الاحيان
ان تجسس الاخ على اخيه!!!
وحسبنا الله ونعم الوكيل
05 يونيو, 2008 04:01 م


أم أحمد المصرية
يقول...
صديقتي نوراهاتي
تصدقي بالله أنا قمت من النوم
اليوم صباحا قلت
لازم يوم 5 يونيو ده
يتعمل له تدوينة
يوم لا ينسي في تاريخ مصر
مع اني ما كنتش موجودة وقتها
لكن من كثرة ما سمعت
و قرأت اتحفر داخلي
لأنه اليوم الذي هدمت فيه
امال جيل باكمله
تربي علي فكرة
مصر الكبيرة الحرة المنتصرة
و كان بداية فيروس
عدم الانتماء اللي
زي ما قلت 1973 ما قدرتش
تقضي عليه برغم النصر
الذي لا ينكر
تحياتي لك
و شكرا انك بتفكري الناس
فمن لا ينظر للتاريخ
لا يري المستقبل
ان شاء الله بداية
تواصل دائم
05 يونيو, 2008 05:02 م


أسير حبيبتي
يقول...
السلام عليكم
برغم صحة كلامك
إلا ان كل مرحلة
و لها ظروفها
يعني الظروف
اللي دفعت الشخص
انه يعمل حاجة معينة
اللي كانت من وجهة نظره صح
في وقتهايارب تكوني فاهماني
لكن فعلا جمال عبد الناصر
من أرجل الناس
اللي حكموا مصر
و فعلا كان قلبه عليهاعلى الاقل
هو اللي فكر في الوحدة العربية
و نفذها فعلا
بغض النظر عما حدث بعد ذلك
و على الاقل ايضا انه مكانش
بيسرق الشعب يعني من الاخر
مش زي صاحبنا
اللي بقالو اكثر من ربع قرن
بينهبنا و يسرقنا و احنا للأسف ساكتين
عموما موضوعك يستحق النقاش
تحياتي
عدنان
05 يونيو, 2008 05:32 م
norahaty
يقول...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيدة/ام احمد
لا اله الا الله محمد رسول الله
يوم لا شفت ولا حاشاف زيه
ان شاء الله ومهما كتبت وقلت
لن اصف الالم والعذاب
عارفه احساس الخيانه بس طبعآ
ماكناش فاهمين او مصدقين
ان كل اللى كان بيتقال
عن قواتنا وجيوشنا ووووو
كلام فقط
وكملت ساعتها باللى عايز
يسيب الغرقانين ويمشى اقولك ايه ؟
ما تجوز على الميت الا الرحمة بقى.
وفعلا الصدمة دى قتلت كل انتماء
موجود ومنعت اى حد يفكر ينتمى حتى بعدكده
تحياتى لكِ ولافكارك وكتاباتك
وتدويناتك
وانامتابعة
(وشهادة ال DSLانتى وابو احمد
بالامارة
وفكرتكوا بالذى مضى...مش كده؟
وان شاء الله مثل ما قلتى كدة
بداية تواصل دائم
وتسلمى من كل شر
05 يونيو, 2008 05:39 م


norahaty
يقول...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسير حبيبته حرر الله اسرانا جميعآ

لما كنت فى سنك كنت برضه
(معمول)
لىّ برضه غسيل مخ زى حضرتك .

بص انا حامسك كل نقطة

انت قلتها وارد عليها
-وجهة نظره
هو وبس
فاهم التفرد بالسلطة
,ده ضابط عمل الثورة كتر خيره ليه
ما ساب الحكم للقادرين عليه
العارفين بأصوله
=القومية العربية
راح ضحيتها ما يقارب
مليون شاب مصرى فى اليمن يابيه
ليه؟ما تكفى خيرك شرك الاول
وشوف بلدك وخططك للبناء والتنمية
=ما بيسرقش من الشعب
بس العصابة اللى حواليه بتسرق
وكفايه اموال الحراسات
والماظات الحراسات
وفيلات الحراسات اللى اتنهبت
وغيره وغيره كتير
اقولك ياعدنان
بلاش نتكلم فى الموضوع ده
احسن لاننا شكلنا حننتهى
فى القسم او ممكن
عند..........حبيابنا

اللهم احفظنا...


احنا لسه اصحاب ,مش كده؟
اوكى
الحق اخد القصيدة
وتقبل تحياتى واحتراماتى.
05 يونيو, 2008 05:56 م
-----------------
إمتحانى بكرررررة

مواضيع ذات صلة
Aid Flotilla under attack

18 comments:

norahaty said...

ايه دا؟؟
ايه دا؟؟؟
هو فيه حظر تعليق:)
فى بـــلوجر النهاردة
ولا ايه الحكاية بالظبط؟:)

لـــولا وزهـــراء said...

نورررررررررررررا


انا جايه اقولك ربنا يوفقك فى امتحانك بكره
ان شاء الله تطمنينا عليكى

زهـــــــــراء

norahaty said...

لولا وزهرة
يارب ماأتحرم أبداً
منك يازهوررررررررة
وتفضلى منورة عندى كده
ورافعة من روحى المعــنوية
والمعدنية ويديم علينا الحب فى الله

Sharm said...

منهم لله

الخونة مش الاسرائيليين

Haytham Alsayes said...

السلام عليكم

ازيك يادكتورة
اقولك انا مبزعلش في اليوم دة بالعكس انا فرحان وسعيد لان بعرف سنة الله في ارضه
احنا كنا نستاهل الهزيمة
وبرده بعدها نستاهل النصر مش اعرف اشرحلك كتير بس انا كاتب حاجة عن كدة عن الارادة والامل مش الهزيمة

ربنا يوفقك في الامتحان

تحياتي

richardCatheart said...

اولا ربنا يكرمك يارب وسهلك امتحان بكره على خير وتجيبلنا حاجه حلوه
وافقعلك زغروده محترمه

ثانيا الله يرحم عبد الناصر اهو مات من كتر الهم اللى جبهولنا
وعلى فكره من قرائاتى وسماعى من ولدى وغيره عبد الناصر ما كانش هايتنحى اتنحى فين ياياختى دى كانت حركه كده
علشان يحمى نفسه لان جزاء اى قائد يقود بلده للهزيمه الاعدام وهو كان عارف وضعه عند الشعب فى الوقت دا فاكان عايزها تيجى منهم علشان منظره اؤدام العالم وكالعاده شعبنا قدمله اللى هو عايزه
الله يرحمه بقى ويرحم موتى المسلمين

تحياتى للرجل العظيم السادات فى ذكرى 5 يونيه
نحتسبه عند الله شهيد

تحياتى على البوست الحلو

Tarkieb said...

الغريبة ان الشعب بلعها وصدق انها كانت حرب.....حظ بلدنا بجد وحش ان ناس زي دوووول يتمتعو بخيرها

قبلاوى said...

فعلا 67 دى كانت مش مجرد هزيمة عسكرية

دى حرب غيرت الوضع فى المنطقه بالكامل

والمشكله ان المتسببين فى الهزيمه متحاسبوش

ده طلعت الناس تهتفلهم ( الشعب يقول لا )

maxbeta3zaman said...

والله زمان ياسلاحى ويانورهاتى
أنا دخلت البلاليج النهارده بمصادفة غريبه جدا ...فيه واحد صاحبى عيد ميلاده النهارده وجيت ابعتله كارت أوبخحه على انه مولود فى 5 يونيه راح طالع الكارت بقدرة قادر وبغلطه صباعيه نرفزيه ...بوست فى المدونه بتاعتى المغلقه منذ سنه ..وانا باحاول اشيل الكارت ده لقيت نفسى عمال اتجول على المدونات وجئت هنا لما قريت العنوان ده عارفين .... وكام
طبعا انا عارف كويس جدا فقد غير هذا التاريخ مجرى حياتى كلها ...كنت طالبا فى الثانوية العامة وكان أول امتحان تربية قوميه أو شىء من هذا القبيل ..قامت الحرب فى يوم الامتحان فتم تأجيل امتحان الثانوية أسبوع لما خلصت الحرب ...كنا نسمع انباء عودة الشاردين والمحروقين وكيف كانو يضربون على قفاهم عند قناة السويس أذا أرادو العودة أحياء ...أنا من جيل وعى على بدايات الثورة وكنا نصدق ما يقال كانت صوت العرب تقول "بشرى ياعرب لقد وقعت اسرائيل فى الفخ
لم نفق الا بعد انتهاء امتحان الثانويه وقد انتهى كل شيىء ...بمجرد طلوع النتيجة وحصولى على مجموع عالى حاول أبى رحمه الله ان يقنعنى بدخول الطب لكنى صحت فيه " من إذن سيعيد ما راح ويصلح ما انكسر"
هكذا اندفع جيلى كله للكليات العسكرية ومن لم يدخل برغبته دخل مجندا بعد تخرجه ...لم نكن السبب فى النكسة لكنا لم نتنصل أبدا من مسئولية الثأر لبلدنا.. حوت دفعتنا ال30الأوائل على الجمهورية بالكامل عدا البنات ...أمضينا سنوات خمس فى الدراسة لم نأخذ فيها أجازة صيف واحدة السنة الدراسيه 11شهر وشهر تدريب عسكرى ...كنا نردد فى كل صباح عبارة قالها عبد الناصر وصارت شعار القوات المسلحة " أن ماأخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة" ...كلما قامت المظاهرات فى عين شمس والقاهرة منعنا من الخروج حتى أيام الجمعة ...كانت الأيام من 67 وحتى 72 قاتمه القاهرة مظلمة والعدو يغير جوا على المدن والشباب غاضب واحمد نجم والشيخ إمام يلهبون المشاعر بقصائدهم وهم فى المعتقل وام كلثوم تجمع المال ....ذكرتينا بأيام لا أعادها الله ...فمصر لاتستحق الهوان السابق ولا الحالى ...أنا أكاد انفجر من الغضب على هوان مصر وسكوتها على كل مايجرى

كلمات من نور said...

أمتنا في حاجة غل نصر قادم يا نورهاتي دعواتك فكفانا خزي وعار .......جزاكي الله خيرا على التذكرة

أم الخلود said...

فعلا كانت أيام عز وشرف .. بارك الله فيك لكن الريس له يوم

وربنا يوفقك في الإمتحانات

نهــــــــــار said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يوفقك يا دكتوره بالإمتحانات ويارب تنجحي وتطلعي الألفه
هههههه
...
في أمان الله

Anonymous said...

السلام عليكم:
لتوضيح بعض الحقائق..
- اسرائيل أقوي عسكريا من العرب مجتمعين سواء في 48 أو 67 أو 73 و الآن، و الثابت وثائقيا في اجتماعات عبد الناصر في الستينات أنه لم يكن يريد مواجهة عسكرية مع اسرائيل، أما ما كان يذكره في خطاباته الحماسية فكان نوع من الحرب النفسية التي كانت دائرة بين العرب و اسرائيل في تلك الفترة.
- الصراع بين العرب و اسرائيل لم يكن من أجل استرداد سيناء، و انما كان نتيجة اغتصاب اسرائيل لأرض عربية و اضعاف جميع الدول العربية لصالحها.
- من يقرأ الوثائق السرية التي تم الافراج عنها بعد عقود من الحرب سيجد أن الحرب كان مدبر لها من قبل برعاية الولايات المتحدة و الدول الغربية الكبري لكسر مشروع توحد العرب الذي لم يكن يتفق مع مصالحها، فليست التهديدات اللفظية في خطابات عبد الناصر هي ما أثارت حفيظة الغرب و لكن التهديدات علي أرض الواقع من تنامي قوة مصر علي جميع المستويات و توحيد العرب، انما التلاكيك لاحتلال أي دولة تكون قائمة وهذا يتضح علي مر التاريخ مثل الاحتلال الانجليزي و الفرنسي لمصر و دول كثيرة، و الاحتلال الأمريكي للعراق، فالمحتل دائما ما يختلق سببا للاعتداء، و المشكلة أن يصدق هذا السبب أبناء الشعب المحتل.
- كثير من الدول الكبري تمت هزيمتها، و لم (تعاير) زعمائها أو (تشمت) فيهم بل اتحد الشعب و الحاكم لتحويل الهزيمة الي نصر، خاصة اذا كانت القضية عادلة، فالتاريخ ليس فيه هزائم نهائية.
- في نهاية شهر أكتوبر و بعد أن طلبت مصر وقف اطلاق النار 73 كان الوضع كالتالي: الجيش المصري محاصر بعد عبوره قناة السويس و البقاء علي بعد 20 كيلو متر شرق القناة (مساحة سيناء 60000 كيلو متر مربع كانت لا تزال تحت سيطرة اسرائيل)، و الجيش الاسرائيلي عبر عبور معاكس و وصل الي الكيلو 101 و أصبح علي مشارف القاهرة.
- في الشهور و السنوات التالية كان خضوع مصر التام للولايات المتحدة، التي كانت هي في الأساس الحليف الرئيسي لاسرائيل في الحرب، و بدأت التنازلات لاستعادة الأرض بالطرق السلمية، و بلغت ذروة تلك التنازلات في عام 78 عند تطبيق معاهدة السلام و بنودها المذلة، و هي تنازلات لم تكن اسرائيل تحلم بربعها في عهد عبد الناصر-و لو كان قد وافق عليها منذ البداية لما كانت اسرائيل لتقوم بتلك الحرب الاستباقية- حيث كان كل أمل اسرائيل من مصر و العرب هو الاعتراف بالكيان الصهيوني كدولة، لتبدأ سلسلة أخري من التنازلات و حلقات متتابعة لا تنتهي من مسلسل الخضوع لا أراها ستنتهي بالتعاون الزراعي بين اسرائيل و مصر لسرطنة المحاصيل المصرية أو بالكويز و ما يتصل بها من تسهيل للتجسس الصناعي علي مصر أو بتوصيل الغاز المجاني و قريبا المياه المجانية الي اسرائيل، و لن أتحدث عن موقف مصر و العرب الآن من القضية الفلسطينية.
- خلاصة الموضوع أن اسرائيل و الولايات المتحدة وجدا أن السبيل الوحيد لكسر المشروع المصري العربي المناهض لهما هو محاربة مصر، و أخذ سيناء، و أراضي عربية أخري كرهينة، للضغط و المساومة علي ذلك لتحقيق، و هو ما نجحت فيه تماما علي الأقل حتي الآن.
- ملحوظة: حرب اليمن و مساعدة الدول العربية و الأفريقية علي التحرر هو ما أعطي لمصر دورها الريادي في المنطقة كدولة كبيرة تهتم بمحيطها العربي و الاقليمي و هذا ما تفعله أي دولة كبيرة أو علي الأقل طموحة لخدمة مصالحها، لننظر الي جيوش دول مثل الولايات المتحدة في أنحاء العالم أو دور تركيا و ايران و فرنسا و انجلترا في بلاد كثيرة، أو حتي دور اسرائيل-الكبيرة الآن- في العالم العربي و أفريقيا، و لم يكن هذا التوسع علي حساب مصر في الداخل، بل هو بالعكس أضاف الي رصيد مصر في الداخل و الخارج، و من يريد أن يتأكد من ذلك فليقرأ عن النمو الاقتصادي الذي شهدته مصر في جميع المجالات في فترة الستينات، و نري ما وصلت اليه مصر الآن منذ انكفأت علي نفسها و راهنت علي علاقتها بأمريكا و اسرائيل منذ ما يقرب من 40 عاما.
تحدثت فف سبع نقاط محددة بشكل مختصر جدا لا مع و لا ضد و لكن لايضاح حقائق موجودة تفصيلاتها في الوثائق التي تم الافراج عن معظمها لمن يهتم بأن يعرف الحقيقة كاملة.
حازم

مجداوية said...

السلام عليكم


أنا أول يوم امتحان السنة دي كان يوم ذكرى النكسة !!! بس حليت كويس الحمد لله
ممكن نصنع الفوز في نفوسنا بنجاحات شخصية رغم أن الهزيمة دي مأثرة علينا لليوم

الحمد لله على إنتهاء الامتحانات وإن شاء الله تطلعي الألفة
:)

بالتوفيق إن شاء الله يا دكتورة

هو الواحد مش كفاية يكون دكتور ولا إيه الحكاية في البلد دي ؟!!!
:)

Sharm said...

مبروك الاجازة

أثمن من اللآلئ said...

جريئة قوي :)
يارب تكون الأمتحانات عدت على خير!

بس انتي عارفة ايه اللي لفت انتباهي

الصورة اللي فيها الجريدة وبتقول
"الشعب يقول لا
هو من أمتي وحنا بنعرف نقول لأ!؟
دا أساس مشاكلنا كلها انننا مش بنعرف نقول لأ
ولا بنعرف نقول لا للظلم في البيت ولا في الشارع ولا في المدارس والكليات ولا حتي في اشغالنا
الواحد يروح الشغل من هنا يلاقي المدير بتاعة واقف الصبح يديه قائمة طلبات
أعمل ده وده وده وده وده ...إلخ
وياعيني الموظف تلقيه واقف لا بيده حيلة وفي الاخر حاضر ياريس

ومن الناحية التانية تلاقي الدكتور في الجامعة مسك الكتاب بتاعة اللي ميعرفش عنه حاجة ويدي المقرر الفصل الأول والثاني والرابع والخامس لحد اخر الكتاب مقرر
والطلبة ياعيني ميعرفوش يعملوا حاجة
وفي الاخر الامتحان يجي من الفصل الثالث
وبرضة مافيش لأ

معلش يا نورا بس كلمة لأ دي أذتني كتييييييييييييييير جداً في حياتي
وعلى ما أتعلمت أقول لأ كان في حاجات كتير ضاعت مني

ويارب تكون قادره تقولي لأ ومتخافيش .. مدونتك جميلة

تحياتي
أثمن من اللآلئ

حفيدة عرابى said...

طيب ياجميل خلصت امتحانات
فينك

آخر أيام الخريف said...

حلوة التدوينة قوى .... والمواجع اللى زى دى لازم تتقلب باستمرار عشان ما ننساش ..عشان ما نكررهاش.

ميرسى يا جميلة على المدونة التحفة و انا هتابعك من هنا و رايح ان شاء الله.

Post a Comment

قول ولا تجرحـش